رئیس الجمهوریة فی لقائه وزیر الجهاد الزراعی و عددا من مساعدی و مدراء هذه الوزارة:

من الضروری التوجه الی الاکتفاء بالذات فی المحاصیل الزراعیة/صون قوة شراء المواطنین و ربح المنتجات له بالغ الأهمیة/یمکن حل قلة المصادر بفضل جهود و قدرات الشباب و الخبراء/تورید المواد الغذائیة بالعملة الحکومیة ثم تهریبها الی دول الجوار خیانة عظمی للشعب/ أکد علی ضرورة التنسیق و التعاون بین کافة السلطات و المؤسسات لمواجهة تهریب المواد الغذائیة/استثمار أکثر من 11 ملیار دولار من قِبَل الحکومة فی قطاع المیاه غیر مسبوق

شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه وزیر الجهاد الزراعی و عددا من مساعدی و مدراء هذه الوزارة ان من الضروری التوجه الی الاکتفاء بالذات فی المحاصیل الزراعیة و قال:"ان الزراع و مربی المواشی الأعزاء یسببون الأمن و علی عاتق الحکومة تأمین الأمن بالنسبة لهم".

الخبر: 107547 -

الإثنين ٠٧ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٤٧

و أوضح رئیس الجمهوریة الیوم الاثنین فی لقائه وزیر الجهاد الزراعی و عددا من مساعدی و مدراء هذه الوزارة ان الجامعة و قطاع الزراعة یجب علیهما ان یهتمان بحاجات الناس کأولویة هامة و قال:"من الضروری التوجه الی الاکتفاء بالذات فی المحاصیل الزراعیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"صون قوة شراء المواطنین و ربح المنتجات له بالغ الأهمیة".

و أشار الرئیس روحانی الی قدرات شباب الوطن الراقیة قائلا:"یمکن حل قلة المصادر بفضل جهود و قدرات الشباب و الخبراء".

و تطرق الرئیس روحانی الی المهام التی تقع علی عاتق الزارعین فی البلاد و قال:"جزء مهم من الأمن یتعلق بالزارعین الأعزاء و لاریب ان الشعب حینما یفقدون الطعام و لدیهم قلق لتأمین الطعام و المأکولات، لایوجد أی أمن فی البلاد".

و صرح الرئیس روحانی:"جزء کبیر من الأمن و الهدوء و الطمأنینة یحصل بفضل تأمین المواد الغذائیة للمواطنین و علی عاتق وزارة الجهاد الزراعی مسؤولیة ثقیلة فی هذا الصدد".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب علی الحکومة خاصة وزارة الجهاد الزراعی ان تراقب علی المحاصیل الزراعیة و انتاجها و تخطط لشرائها و توزیعها فی البلاد".

و أشار الرئیس روحانی الی مشاکل قطاع الزراعة و قال:"معظم المواطنین یتصورون ان البلاد لها مشاکل فی تأمین التکنولوجیات الکبیرة رغم اننا لدینا بعض المشاکل فی تأمین علف الماشیة و الذرة و نقوم باستیراد رقم کبیر من هذه المحاصیل الی البلاد سنویا".

 و أکد الرئیس روحانی:"لابد ان نکتفی بالذات فی قطاع الغذاء و تأمین المواد الغذائیة و نقوم بانتاج المحاصیل الزراعیة عبر المزارع الایرانیة".

و أشار الرئیس روحانی بجهود الوزیر الجهاد الزراعی الثمینة قائلا:"وزیر الجهاد الزراعی مشفق و یتابع أعماله و مهامه بالقوة و ملتزم بحقوق الزارعین".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تورید المواد الغذائیة بالعملة الحکومیة ثم تهریبها الی دول الجوار خیانة عظمی للشعب الایرانی".

و أکد رئیس الجمهوریة علی ضرورة التنسیق و التعاون بین کافة السلطات و المؤسسات لمواجهة تهریب المواد الغذائیة الی خارج الوطن.

و تابع الرئیس روحانی:"استثمار أکثر من 11 ملیار دولار من قِبَل الحکومة فی قطاع المیاه غیر مسبوق".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة الصلة و الترابط بین الجامعات و قطاع الانتاج فی البلاد فی کافة المجالات قائلا:"یجب اتصال الجامعات بقطاع الزراعة بشکل کامل و لابد ان نستغل الابتکارات و المبادرات العلمیة و التقنیات الحدیثة المتطورة فی هذا الصدد".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة توفیر الظروف الخصبة المناسبة للزارعین و قال:"رغم قلة الامکانیات فی الأراضی الزراعیة و المیاه، لکن قدرات الایرانیة الفکریة و العلمیة و خطط الشباب الأعزاء لها آفاق واسعة و بامکاننا ان نقوم بخفض المشاکل فی هذا الشأن باستخدام هذه القدرات و الامکانیات".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لجهود وزیر الجهاد الزراعی الدؤوبة و جهود جمیع المدراء و المعنیین فی قطاع الزراعة للبلاد.

الخبر: 107547

- اللقاءات الداخلية