رئيس الجمهورية لدى استقباله أمين عام حركة الجهاد الاسلامي:

الصمود و مكافحة الكيان الصهيوني طريق وحيد لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه/ لاشك اننا نتغلب على الاعداء في الحرب الاقتصادية القائمة/ أكد على أهمية الوحدة و التكاتف بين الفلسطينيين

شدد رئيس الجمهورية لدى استقباله أمين عام حركة الجهاد الاسلامي ان الصمود و مكافحة الكيان الصهيوني طريق وحيد لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه.

الخبر: 107515 -

الثلاثاء ٠١ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٢٨

و تابع رئيس الجمهورية مساء اليوم الثلاثاء لدى استقباله أمين عام حركة الجهاد الاسلامي ان المسلمين يجب ان يدعموا الشعب الفلسطيني في استيفاء حقوقه و عودة اللاجئين و عاصمة القدس الشريف.

و أكد الرئيس روحاني في هذا اللقاء مازلنا ندعم حقوق الشعب الفلسطيني منذ انتصار الثورة الاسلامية و سنبقى كذلك قائلا:"منذ بداية النهضة الاسلامية في عام ١٣٤٢ كانت قضية فلسطين احدى القضايا الرئيسية للثوريين الايرانيين و كان الامام الخميني الراحل يذكر دائما فلسطين و القدس الشريف".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"الصمود و مكافحة الكيان الصهيوني طريق وحيد لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه".

و أضاف الرئيس روحاني:" لاشك اننا نتغلب على الاعداء في الحرب الاقتصادية القائمة.

و أكد الرئيس روحاني في هذا اللقاء على أهمية الوحدة و التكاتف بين الفلسطينيين.

و تمنى رئيس الجمهورية الشفاء العاجل للسيد رمضان عبد الله الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي.

و بدوره أشار أمين عام حركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة الى آخر التطورات على الساحة الفلسطينية و تزايد الاستعدادات و القدرات لدى المقاومة و قال:"لاريب ان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لها تأثير بالغ في هزيمة الجهود التي تنوي انهاء حقوق الشعب الفلسطيني و تجاهل هذه الحقوق".

و أكد أمين عام حركة الجهاد الاسلامي ان الشعب الفلسطيني لاتتخلى عن المقاومة و المحاربة حتى استيفاء حقوقه.

الخبر: 107515

- اللقاءات الخارجية