يتبع الشعب الايراني الكبير منهج النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم و لايخاف تهديد القوى السلطوية و التكفيرية و الظالمة/ ان النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم جاء بالدين و الاخلاق و القانون و الحضارة الجديدة/ نرى الجيران اخواننا و نرحب بالتعاون مع جميع المسلمين

اعتبر رئيس الجمهورية في لقاء عدد من مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية و سفراء الدول الخارجية لدى الدول الخارجية و ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية مع سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية تعزيز الوحدة و التعاون و الحكمة سبيل الانقاذ للمسلمين و العالم الاسلامي أمام الاعداء و المتغطرسين.

الأحد ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٠

و أوضح الجمهورية في لقاء عدد من مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية و سفراء الدول الخارجية لدى الدول الخارجية و ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية مع سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية:"يتبع الشعب الايراني الكبير منهج النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم و لايخاف تهديد القوى السلطوية و التكفيرية و الظالمة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا ان الهدایة الإلهیة دائمة و ان السیرة النبویة الشریفة رائدة للجمیع و ان الرسول الأعظم صلی الله علیه و آله و سلم أعلی شخصیة الذی خُتمت الرسالة به".

و تابع الرئيس روحاني في هذا اللقاء ان النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم جاء بالدين و الاخلاق و القانون و الحضارة الجديدة.

و أضاف الرئیس روحانی ان النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم کان یعرف انه عبد لله سبحانه وتعالی و رسول الله و کان لدیه تواضع بالنسبة لأبناء البشر و کان یسبق الناس فی السلام".

و أوضح الرئیس روحانی:"کان النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم یتعامل مع الجمیع بالسلام و الرفق و السلم و کان یقاوم أمام الظالم الغاشم و لم یرغب فی التکفیر و الحظر".

و شدد الرئیس روحانی ان أعداء الشعب الایرانی لم یکن موضوعهم ملف ایران النووی أو خطة العمل الشاملة المشترکة قائلا:"انهم یریدون ان نلتزم الصمت أمام اجراءاتهم اذا ظلموا الناس فی العراق و أفغانستان و سوریا و شمال أفریقیا".

و أکد الرئیس روحانی:"ان طریقنا واضح للغایة و نری الجیران إخواننا فی المنطقة و نعتبر الأمن الاقلیمی أمننا و نرید بث الصداقة و التودد مع جمیع المسلمین فی أنحاء العالم".

و أكد الرئيس روحاني:"نرى الجيران اخواننا و نرحب بالتعاون مع جميع المسلمين".

و أوضح الرئیس روحانی:"مطلب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یتمثل فی الوحدة و التضامن و الرحمة و الحکمة و ان الحصول علی هذه المبانئ ممکنة فی ظل النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و نهجه القویم".

الخبر: 106978  

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار