رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم فخر لجمیع أبناء البشر طوال التاریخ علی وجه الخصوص مسلمی العالم/لابد ان نحاول لخفض المفاسد و التصدی لسبل غسیل الأموال/ایران أهم دولة مدعیة لمحاربة أسلحة الدمار الشامل و الارهاب/من مجد و کرامة الشعب الایرانی انهم یقفون الی جانب المسؤولین رغم المشاکل الراهنة والظروف الصعبة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء اننا فی مجتمع واحد و نعیش فی دولة کبیرة مثل ایران قائلا:"من الطبیعی ان هناك بعض المشاکل و لابد ان نفتخر بمحاربة المفاسد خطوة تلو أخری".

الخبر: 106932 -

الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٠٣

و أشار الرئیس روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء الی ضرورة اختلاف وجهات النظر والآراء فی موضوع ما قائلا:"لابد ان نسمح للخبراء ان یتطرقوا الی المواضیع بمستوی تجاربهم و خبراتهم".

و أضاف الرئیس روحانی:"اذا کان هناك بعض المشاکل کالرشاء فی بعض المؤسسات الاداریة والحکومیة یجب ان نحارب هذه الظواهر و یجب ان لانحزن".

و شدد الرئیس روحانی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دولة رائدة فی محاربة الارهاب و قال:"ایران أکبر الضحایا للارهاب و الاعتداء و استخدام السلاح الکیمیائی وندعی مواجهة أسلحة الدمار الشامل".

و أکد الرئیس روحانی:"لابد ان نحاول لخفض المفاسد و التصدی لسبل غسیل الأموال".

و أضاف الرئیس روحانی:"ایران أهم دولة مدعیة لمحاربة أسلحة الدمار الشامل و الارهاب".

و أشار الرئیس روحانی الی جهود و تضحیات قوات الشرطة و الحرس الثوری و التعبئة فی الحدود الشرقیة و الغربیة و قوات الأمن الایرانیة و المحاکم لمکافحة المخدرات قائلا:"من المؤسف ان المخدرات متواجدة فی البلاد و لابد ان نحاول هذه الظاهرة و اذا کانت المخدرات موجودة فمن الطبیعی ان الأموال السیئة موجودة".

و أردف الرئیس روحانی ان الرسول الأعظم صلی الله علیه و آله و سلم رسول الرحمة و الوحدة والتضامن و الأخوة و قال:"بُعث رسول الله صلی الله علیه و آله و سلمحتی نقف جنبا الی جنب و نشفق للآخرین و نساعد بعضنا البعض. هذا أساس الدین الحنیف".

و تابع الرئیس روحانی:"النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم فخر لجمیع أبناء البشر طوال التاریخ علی وجه الخصوص مسلمی العالم".

و أوضح الرئیس روحانی:"من مجد و کرامة الشعب الایرانی انهم یقفون الی جانب المسؤولین رغم المشاکل الراهنة والظروف الصعبة".

 وأعرب الرئیس روحانی عن شکره لترحیب و استضافة أهالی محافظة أذربیجان الغربیة و قال:"جمیع أنحاء البلاد لها تعطر و صفاء و محبة شرقها و غربها و شمالها وجنوبها و أینما نرحل، نری المحبة و التودد الشعبی".

و أکد الرئیس روحانی:"ان شعبنا شعب صالح و متین و عارف بالزمن و یعرف جیدا الظروف الراهنة و یحشد الناس لخادمهم و یحبون النظام و الوطن و هذه هی قوة البلاد".

و تابع الرئیس روحانی:"علی الشعب الایرانی ان یثق بان الحکومة تتابع تسویة مشاکل الناس خاصة الشرائح الضعیفة الفقیرة و نواصل بهذا العمل و الاجراء حتی نوصل البلاد الی النقطة المطلوبة لدی الله سبحانه و تعالی".

و أکد الرئیس روحانی:"یفتخر الجمیع انهم من أتباع الرسول الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم لان نبی الاسلام صلی الله علیه و آله و سلم هو رحمة للعالمین".

 و أوضح الرئیس روحانی:"ان الرسول الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم جاء بنهج التشاور و التضامن أمام أبناء البشر و علمنا العفو و التضحیة و المواساة".

الخبر: 106932

- الجلسات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات