رئیس الجمهوریة فی لقائه مدراء و مساعدی وزارة الاقتصاد:

وزارة الاقتصاد ذروة المقاومة و الصمود أمام المؤامرات الأمیرکیة/ان المشارکة الشعبیة الحاشدة فی مسیرات یوم 13 آبان أحبطت المؤامرات الأمیرکیة الجدیدة/یجب ان نقوم بتنفیذ مادة 44 للدستور الایرانی بشکل حقیقی/سنکسر العقوبات المفروضة علینا بالفخر لانها ظالمة و تعارض القوانین و القرارات للأمم المتحدة

أعرب الرئیس روحانی عن شکره لجهود جمیع المعنیین فی قطاع الاقتصاد و قال:"وزارة الاقتصاد و الشؤون المالیة ذورة المقاومة و الصمود أمام المؤامرات الأمیرکیة".

الخبر: 106740 -

الإثنين ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠

و أعرب الرئیس روحانی فی لقائه مدراء و مساعدی وزارة الاقتصاد عن شکره لمشارکة المواطنین الایرانیین الواسعة فی مسیرات الیوم الوطنی لمقارعة الاستکبار و قال:"ان المشارکة الشعبیة الحاشدة فی مسیرات یوم 13 آبان أحبطت المؤامرات الأمیرکیة الجدیدة و أعلن المواطنون المشارکون عن وحدتهم و تلاحمهم و انسجامهم و صمودهم فی هذه المسیرات".

و وصف رئیس الجمهوریة التواجد الشعبی الواسع فی مراسم أربعینیة الامام سید الشهداء علیه السلام بالأمن الکامل، ملیئا بالمعنی و أعرب عن تعازیه لذکری رحیل النبی الأکرم صلی اله علی و آله و سلم و سبطه الامام حسن المجتبی علیه و السلام و الامام ثامن الحجج علی بن موسی الرضا علیهما السلام.

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لجهود الدکتور کرباسیان خلال تولیه مسؤولیة وزارة الاقتصاد و الشؤون المالیة مشیرا الی تقاریر مسؤولی هذه الوزراة و قال:"نواجه الظروف التی تلعب فیها سوق البورصة دورا مرموقا و بناء جدا و لابد ان ننقل جزء من مسؤولیات البنوك الی سوق الاستثمار".

 و أضاف الرئیس روحانی:"بامکاننا ان نفوض معظم الشؤون الاقتصادیة الی الناس و لابد ان نقوم بتنفیذ مادة 44 للدستور الایرانی بشکل حقیقی".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع البنوك و أهمیتها فی النظام الاقتصادی للوطن و قال:"قلتُ للسید دج بسند ان أهم المهام التی تقع علی عاتقه خلال تولیه المسؤولیة، یتمثل فی اصلاح البنوك و المواضیع الأخری رغم أهمیتها لیست لها أولویة. یجب ان تتوصل البنوك الی الدرجة التی تقدر ان تساعد الحکومة".

 و أوضح الرئیس روحانی یجب علینا ان نکسر العقوبات المفروضة علی البلاد و سننفذ هذا الاجراء قائلا:"لابد ان نبلغ الأمیرکیین بلغة واضحة ان لایتحدثوا مع الشعب لایرانی بلغة القسر و الضغط و التهدید و الحظر. لایقبل الشعب الایرانی الکبیر بهذه الحضارة لعریقة الکبیرة غطرسة  هؤلاء".

و تابع الرئیس روحانی:"ان ما فعله الأمیرکیون هو ممارسة الضغوط علی الشعب الایرانی فحسب و یمارسون الضغط علی الشعب الایرانی و الشعوب الأخری و الحکومات الأخری".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"لاأظن ان فی تاریخ الولایات المتحدة الأمیرکیة، تولی أحد المهام فی البیت الأبیض الذی یعارض القوانین الدولیة مثل هؤلاء الأفراد".

و شدد الرئیس روحانی:"سنکسر العقوبات المفروضة علینا بالفخر لانها ظالمة و تعارض القوانین و القرارات للأمم المتحدة".

 و أکد الرئیس روحانی:"لیست لدینا مشکلة مع مباحثات بشرط ان یکون الطرف الآخر مهتما بالقول و العهد و المیثاق و یلتزم به و فی هذه الظروف، یمکن لنا ان نتحدث و نتوصل الی النتیجة".

و أوضح الرئیس روحانی ان الأمیرکیین انعزلوا أکثر من أی وقت مضی عقب هذه المخالفات الأخیرة و قال:"انظروا من یدعم اجراءات الولایات المتحدة الأمیرکیة و قراراتها؟ کم عدد المعارضین لسیاساتهم؟ اننا حصلنا علی الانجازات المرموقة فی القطاع السیاسی و الرأی العام و القطاع الحقوقی".

الخبر: 106740

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات