رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

اتخاذ المواقف بشأن قتل خاشقجی، اختبار کبیر لمدعی حقوق الانسان/أکد علی جهود الحکومة الدؤوبة لتقدیم الخدمات الی المواطنین الایرانیین/أعرب عن شکره للعراق حکومة و شعبا لحسن استضافة زوار مراسم أربعینیة الامام سید الشهداء علیه السلام

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان اتخاذ المواقف بشأن قتل خاشقجی، اختبار کبیر لمدعی حقوق الانسان.

الخبر: 106649 -

الأربعاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٩

و وصف الرئیس روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع الحکومة، قتل جمال خاشقجی مروعا جدا و قال:"لم یکن أحد یتصور ان یشهد هذا النوع من القتل المبرمج و الممنهج فی القرن الجدید و لاأظن ان دولة تجترأ ان ترتکب هذا القتل دون دعم الولایات المتحدة الأمیرکیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"کیف یمکن ان یتحمل الشعب الیمنی الکبیر قصفا شدیدا طوال سنوات عدیدة و یلتزم العالم الصمت تجاه هذه الجرائم؟ اذا لم یکن الدعم الأمیرکی، هل یتحمل الشعب الیمنی هذا القصف الوحشی؟".

و دعا الرئیس روحانی الحکومة الترکیة الی دراسة أبعاد قتل مراسی سعودی منتقد و قال:"أدعو الحکومة الترکیة الصدیقة الشقیقة ان تواصل بدراساتها حول أبعاد هذا الموضوع لتقصی الحقائق و إظهار أبعاد هذه الجریمة غیر المسبوقة للعالم برمته".

و تابع الرئیس روحانی ان اتخاذ المواقف بشأن قتل الخاشقجی، اختبار کبیر لمدعی حقوق الانسان قائلا:"لاریب ان مواقف الولایات المتحدة الأمیرکیة و أوروبا و دول العالم تظهر مدی حساسیة هذه الدولی تجاه حقوق الانسان و الکرامة الانسانیة".

و أکد الرئیس روحانی علی جهود الحکومة الدؤوبة لتقدیم الخدمات الی المواطنین الایرانیین.

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة مسیرات مراسم أربعینیة الامام سید الشهداء علیه السلام و قال:"هذه المسیرات الواسعة الحاشدة تحیی ذکری تضحیات و زیارة الامام زین العابدین علیه السلام و السیدة زینب بنت أمیر المؤمنین علیهما السلام".

و أعرب رئیس الجمهوریة عن شکره للعراق حکومة و شعبا لحسن استضافة زوار مراسم أربعینیة الامام سید الشهداء علیه السلام.

و أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره مجددا للحکومة العراقیة لاحلال الأمن و الاستقرار لزوار الامام الحسین علیه السلام و قال:"فی العام المنصرم، کان هناك تنسیق لازم بین الحکومتین الایرانیة و العراقیة لاکمال خط سکة الحدید بین مدینتی خرمشهر و البصرة و أرجو ان یتم تدشین هذا المشروع فی العام الجاری و العام المقبل".

الخبر: 106649

- اللقاءات الداخلية