رئیس الجمهوریة فی اجتماعه مع عدد من علماء الاقتصاد و أساتذة الجامعات:

لاتقدر الولایات المتحدة الأمیرکیة ان تواصل سیاساتها ضد ایران بشکل طویل الأمد بالبرمجة الدقیقة/لابد ان نعزز الأمل و الممتلکات الاجتماعیة لدی المجتمع/لدی الحکومة برامج واسعة لمواجهة الحرب النفسیة و الاقتصادیة للأعداء و تسویة المشاکل القائمة/لیست لدینا أیة مشکلة لتأمین السلع الأساسیة الضروریة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماعه مع عدد من علماء الاقتصاد و أساتذة الجامعات علی ضرورة الأمل فی المجتمع من أجل هزیمة الأعداء فی حربهم النفسیة و الاقتصادیة و قال:"ستنتهی هذه الفترة و لاتقدر الولایات المتحدة الأمیرکیة ان تواصل سیاساتها ضد ایران بشکل طویل الأمد بالبرمجة الدقیقة".

الخبر: 106515 -

الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٤

و أعرب رئیس الجمهوریة الیوم الاثنین فی اجتماعه مع عدد من علماء الاقتصاد و أساتذة الجامعات عن ارتیاحه لحضور عدد من علماء الاقتصاد فی هذا الملتقی و قال:"ان جمیع المشارکین المشفقین للنظام، أعربوا عن وجهات نظرهم و یجب ان تتواصل هذه الجلسات فی المستقبل".

و تابع الرئیس روحانی لابد ان نعزز الأمل و الممتلکات الاجتماعیة لدی المجتمع أکثر مما مضی و قال:"نواجه ظروفا خاصة و لابد ان نهتم بهذه الظروف فی إعلان المواقف و وجهات النظر و یجب تقدیم المقترحات و الحلول العملیة الی جانب اعلان القلق".

و شدد الرئیس روحانی:"لدی الحکومة برامج واسعة لمواجهة الحرب النفسیة و الاقتصادیة للأعداء و تسویة المشاکل القائمة".

و أکد الرئیس روحانی:"خططت الحکومة حتی لانواجه أیة مشکلة لتأمین السلع الأساسیة الضروریة حتی فی أصعب الظروف".

و فی بدایة الاجتماع، تطرق عدد من علماء الاقتصاد و أساتذة جامعات البلاد الی وجهات نظرهم و آرائهم للخروج من مشاکل البلاد الاقتصادیة.

و من المواضیع التی تحدث عنها علماء الاقتصاد، سبل الخروج من الرکود الاقتصادی و التسریع فی التنمیة الاقتصادیة و ضرورة التغییر فی الأهداف الاقتصادیة و تعزیز نظام تقییم السیاسات و ضرورة التدخل الأکثر من قِبَل الحکومة فی سوق العملة و ضرورة تعزیز التعامل مع العالم و استخدام وجهات نظر الاقتصادیین فی المشاریع الاقتصادیة بشکل أکثر.

 

الخبر: 106515

- اللقاءات الداخلية