الدکتور روحانی فی رسالة بمناسبة افتتاحیة المجلس التلمیذی:

یجب بناء الوطن الفاخر الماجد کما ینبغی للشعب الایرانی/یرید الشعب الایرانی ان یتوصل الی ذری العلم و المعرفة و التنمیة بفضل الشباب المقتدرین و العبقریین و الاستعدادات الواسعة/الهدف الرئیسی لمجلس التلامیذ هو توفیر الظروف للتلامیذ من أجل تحمل المسؤولیات و الإدارة فی المستقبل

شدد الدکتور روحانی فی رسالة بمناسبة افتتاحیة المجلس التلمیذی ان الشعب الایرانی یرید ان یتوصل الی ذری العلم و المعرفة و التنمیة بفضل الشباب المقتدرین و العبقریین و الاستعدادات الواسعة.

الخبر: 106486 -

الأحد ١٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٥

و جاء فی هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

أهنئ بدایة الدورة التاسعة لمجلس التلامیذ متمنیا التوفیق و النجاح لجمیع المشارکین و المعنیین.

یرید الشعب الایرانی ان یتوصل الی ذری العلم و المعرفة و التنمیة بفضل الشباب المقتدرین و العبقریین و الاستعدادات الواسعة. الهدف الرئیسی لمجلس التلامیذ هو توفیر الظروف للتلامیذ من أجل تحمل المسؤولیات و الإدارة فی المستقبل.

أغتنم الفرصة و أدعوکم الی بناء الوطن الفاخر الماجد کما ینبغی للشعب الایرانی بالعزم الراسخ و التفکیر و الارادة و أثق ان مکانة البلاد علی المستوی الدولی تتعزز یوما بعد یوم بفضل الامکانیات الواسعة و القدرات الزاخرة.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة

الخبر: 106486

- النداءات و الرسائل