أكد الرئيسان الايراني و الفرنسي على صون الاتفاق النووي المبرم و تعزيز العلاقات البنكية و الاقتصادية

أكد الرئيسان الايراني و الفرنسي على صون الاتفاق النووي المبرم و تعزيز العلاقات البنكية و الاقتصادية على هامش أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة.

الأربعاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٧

و تباحث الرئيسان الايراني الدكتور حسن روحاني و الفرنسي ايمانوئل مكرون سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين و القضايا الاقليمية المرغوبة فيها.

و اعتبر الرئيس روحاني انسحاب الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي المبرم معارضا للقوانين الدولية مؤكدا على ضرورة اهتمام الاسرة الدولية بمواجهة الاحادية و صون الاتفاق النووي المبرم.

و وصف الرئيس روحاني الى خطر الارهاب المتفاقم للاسرة الدولية معتبرا العلاقات الثنائية بين البلدين لمواجهة الارهاب في المنطقة بالتعاون مع الاسرة الدولية بشكل شامل أمرا هاما.

و بدوره أعرب الرئيس الفرنسي ايمانوئل مكرون في هذا اللقاء عن تعازيه لحادث مدينة أهواز الارهابي و أكد على جهود بلاده لصون الاتفاق النووي المبرم.

و اعتبر الرئيس الفرنسي المحادثات مع ايران بصفتها دولة مؤثرة في المنطقة لمواجهة الارهاب مهمة و قال:"لابد ان نحاول لمواجهة الاحادية و الارهاب في العالم".

الخبر: 106286  

- الرحلات الخارجیّة