رئيس الجمهورية في لقائه عددا من القادة الاسلاميين في الولايات المتحدة الاميركية:

يجب علينا ان نقوم برواج الدين الحنيف بالقول و العمل/ الارهاب التكفيري و تنظيم داعش أكبر خطر لصورة الاسلام الرحماني

أكد الرئيس روحاني ان مسؤولية القادة و الزعماء الاسلاميين في العالم الراهن من أجل رواج الاسلام و ثقافة الدين الحنيف بشكل حقيقي مسؤولية هامة و ثقيلة.

الخبر: 106283 -

الأربعاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٧

و تابع  رئيس الجمهورية في لقائه عددا من القادة الاسلاميين في الولايات المتحدة الاميركية: "يجب علينا ان نقوم برواج الدين الحنيف بالقول و العمل".

و صرح الرئيس روحاني:"الارهاب التكفيري و تنظيم داعش أكبر خطر لصورة الاسلام الرحماني".

و أشار الرئیس روحانی الی مکاسب المنطقة فی محاربة الارهابیین علی وجه الخصوص تنظیمی داعش و جبهة النصرة و قال:"الیوم هناك أمن نسبی أکثر مما مضی و لکن تتواجد المشاکلالعدیدة المتأججة و جهودنا تترکز علی اعادة الأمن الکامل الی هذا البلد و عودة اللاجئین السوریین الی بلادهم".

و أوضح الرئيس روحاني ان دور ايران في محاربة الارهاب و تنظيم داعش الارهابي في سوريا دور مرموق للغاية و قال:"يجب تعيين مصير الشعب السوري و مستقبل سوريا بيد أبناء هذا الشعب و الاصوات الشعبية و الانتخابات".

الخبر: 106283

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات