رئیس الجمهوریة فی لقائه نخب السیاسة الخارجیة الأمیرکیة:

تتحرك حکومة التدبیر و الأمل علی أساس التعامل البناء مع العالم/خطة العمل الشاملة المشترکة اختبار تاریخی هام للجمیع/انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم أحبط فرصة کبیرة فی تاریخ العلاقات الثنائیة بین البلدین/تحضر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی سوریا حتی القضاء الکامل علی الارهاب و تقدیم المساعدات الی الشعب السوری/ترغب ایران فی تنمیة العلاقات مع الجیران بما فیها المملکة العربیة السعودیة

تحدث رئیس الجمهوریة فی لقائه نخب السیاسة الخارجیة الأمیرکیة عن مواقف و وجهات نظر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال مختلف المجالات و المواضیع الاقلیمیة و الدولیة.

الخبر: 106234 -

الثلاثاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٢

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء الاثنین بتوقیت نیویورك فی لقائه نخب السیاسة الخارجیة الأمیرکیة ان حکومة التدبیر و الأمل تحرکت منذ بدایة المهام علی أساس التعامل البناء مع العالم و قال:"هذا التعامل أصعب بالنسبة الی البلدان التی کانت سابقة عدم الثقة بها أطول".

و تابع الرئیس روحانی:"بشأن العلاقات الثنائیة مع الولایات المتحدة الأمیرکیة، اتخذنا قرارا لاجراء المحادثات بین وزیر الخارجیة لایران و الولایات المتحدة بشأن الموضوع النووی".

و أردف الرئیس روحانی:"رغم المشاکل الواسعة المتفاقمة، استطعنا ان نحصل علی اتفاق عجیب للغایة و کانت هناك هذا السؤال کیف استطاع البلدان ان یحصلا علی تفاهم رغم العقود من الخلاف".

و أوضح الرئیس روحانی:"خطة العمل الشاملة المشترکة اختبار تاریخی هام للجمیع".

و أکد الرئیس روحانی:"انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم أحبط فرصة کبیرة فی تاریخ العلاقات الثنائیة بین البلدین".

و أوضح الرئیس روحانی:"تحضر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی سوریا حتی القضاء الکامل علی الارهاب و تقدیم المساعدات الی الشعب السوری".

و تابع الرئیس روحانی:"ان التجربة الأمیرکیة فی دول المنطقة بما فیها لبنان و سوریا و العراق تدل علی عدم جدوی سیاسة القوة و القسر و فی مواجهة ایران، لاریب اننا نجتاز جمیع المشاکل الاقتصادیة".

و أکد الرئیس روحانی:"ان الشعب الایرانی لدیه تجارب أصعب بکثیر بالنسبة الی هذه التجربة و استطاع ان یجتاز المشاکل القائمة و لاریب اننا سنجتاز هذه العراقیل و العقبات و فی نهایة المطاف، سیحکم التاریخ ان نهجنا کان صحیحا و اذا ینقض أحد العهد و المیثاق، لابد ان ینفق تکالیف هذا العمل".

و أضاف الرئیس روحانی:"ترغب ایران فی تنمیة العلاقات مع الجیران بما فیها المملکة العربیة السعودیة".

الخبر: 106234

- آخرین اخبار

- الرحلات الخارجیّة

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات