رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من مدراء وسائل الاعلام الأمیرکیة:

هدف الاعلام فی تعکیس الأحداث و تحالیلها یجب ان یکون فی خدمة احلال السلام و الاستقرار و الأمن و تقدم الأسرة البشریة/علی ترامب ان یصلح اجرائاته السیئة جدا ضد الشعب الایرانی/ان اجراءات اسرائیل فی سوریا تؤدی الی توتیر الأوضاع الاقلیمیة/حرمان ایران من شراء النفط لیس عملیا و عمل خطیر للغایة/ان اجراءات ترامب تلحق الأضرار للولایات المتحدة و لنا و البلدان الأوروبیة/اذا ترید الولایات المتحدة الأمیرکیة التعویض و تحسین الظروف، سنتخذ فی ذلك الوقت قرارا بشأن المحادثات

شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من مدراء وسائل الاعلام الأمیرکیة:"هدف الاعلام فی تعکیس الأحداث و تحالیلها یجب ان یکون فی خدمة احلال السلام و الاستقرار و الأمن و تقدم الأسرة البشریة".

الخبر: 106177 -

الإثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٩

و شدد حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی صباح الاثنین ردا علی سؤال حول لقاء محتمل مع نظیره الأمیرکی:"ان الرئیس الأمیرکی انسحب من الاتفاق الدولی المبرم منذ العام المنصرم بدون أیة ذریعة و هدد الشعب الایرانی و هذا الأمر لایمکن تجاهله بسهولة. ان قضیة کوریا الشمالیة تختلف عن الموضوع الایرانی تماما".

و تابع الرئیس روحانی:"ان ترامب ارتکب بعض الأعمال الخاطئة ضد ایران و الشعب الایرانی. انه انسحب من الاتفاق النووی المبرم و هدد الشعب الایرانی و تدخل فی شؤوننا الداخلیة. علی ترامب ان یصلح اجرائاته السیئة جدا ضد الشعب الایرانی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ان اجراءات ترامب تلحق الأضرار للولایات المتحدة و لنا و البلدان الأوروبیة".

و أکد الرئیس روحانی ردا علی سؤال حول احتمال انضمام الأوروبیین الی الولایات المتحدة و ردة فعل ایران علی هذا الأمر:"التزمت ایران بتعهداتها بشأن خطة العمل الشاملة المشترکة حتی هذه اللحظة و اذا تلتزم الدول الخمس بتعهداتها، بامکاننا ان نقوم بصون هذا الاتفاق المبرم و سنتخذ قرارا آخر اذا تغیرت الظروف".

و أوضح الرئیس روحانی:"الموضوع الآخر هو ان الولایات المتحدة الأمیرکیة و أوروبا و الآخرین حظروا ایران قبل عدة أعوام و شاهدوا نتیجة هذا الحظر المفروض و فی نهایة المطاف، توجهوا الی طاولة المفاوضات و هذه التجربة المرة مسبوقة".

و صرح الرئیس روحانی حول الاتفاق النووی المبرم و قال:"کان أساسنا منذ الانتخابات الرئاسیة عام 1392 یتمثل فی سیاسة التعامل و الحوار و التعاون مع دول المنطقة و العالم و ان خطة العمل الشاملة المشترکة إحدی نتائج هذه السیاسة. فی الانتخابات الرئاسیة الأخیرة فی ایران، تم تنفیذ هذا الاتفاق المبرم و وعدنا لشعبنا نحن نلتزم بالاتفاق النووی المبرم طالما یلتزم الطرف الآخر به".

و شدد الرئیس روحانی:"رغم انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم، نلتزم بهذا الاتفاق و ان أساسنا فی البلاد هو آراء و أصوات المواطنین الایرانیین و ان الشعب الایرانی یعرف جیدا اننا لم نبدأ بالانسحاب من الاتفاق النووی المبرم و ان الدولة التی نقضت عهدها هی الولایات المتحدة الأمیرکیة".

و تابع الرئیس روحانی ردا علی سؤال حول دور بعض البلدان فی حادث مدینة أهواز الارهابی:"تم ارتکاب جریمة ارهابیة کبیرة فی مدینة أهواز و من المؤسف ان بعض الدول لم تزال تمتنع عن استخدام الهجوم الارهابی".

و أضاف الرئیس روحانی:"منذ الساعات الأولی من وقوع هذا الحادث، تحملت إحدی الجماعات الارهابیة مسؤولیة هذا الحادث الارهابی و نحن نری ان تلك الجماعة الارهابیة هی المسؤولة و ان الشواهد تدل علی هذا الأمر".

و أوضح الرئیس روحانی ان الأمیرکیین منذ بدایة الثورة الاسلامیة دعمت التنظیمات الارهابیة ضد ایران و قال:"مازال الولایات المتحدة الأمیرکیة داعمة للتنظیمات الارهابیة التی حاولت لالحاق الأضرار للشعب الایرانی".

و أشار الرئیس روحانی الی الملفالسوری قائلا:"مسار مکافحة الارهاب فی سوریا مسار جید و هناك انجازات مرموقة فی میادین القتال مع الارهاب و تحمل تنظیم داعش الارهابی هزائم متتالیة و سیطرت الحکومة السوریة علی جزء کبیر من أراضیها و تحسنت الظروف فی هذا البلد بکثیر بالنسبة الی العام الماضی و ان جهودنا بالتعاون مع روسیا و ترکیا أولا: استمرار العملیات ضد الارهاب فی وریا و ثانیا توفیر الأرضیات لتدوین الدستور الجدید و اجراء الانتخابات فی هذا البلد و مواصلة نقل المساعدات الانسانیة الی الشعب السوری".

و تابع الرئیس روحانی:"ان اجراءات اسرائیل فی سوریا تؤدی الی توتیر الأوضاع الاقلیمیة".

و صرح الرئیس روحانی:"حرمان ایران من شراء النفط لیس عملیا و عمل خطیر للغایة".

و أوضح الرئیس روحانی:"اذا ترید الولایات المتحدة الأمیرکیة التعویض و تحسین الظروف، سنتخذ فی ذلك الوقت قرارا بشأن المحادثات".

الخبر: 106177

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات