الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٨
فارسی | العربية | English


<%title%>

الدکتور روحانی فی ختام القمة الثلاثیة لایران و روسیا و ترکیا أمام المراسلین:

فی قمة طهران هناك تنسیق و تشاور جید بشأن مستقبل سوریا/ان التدخل العسکری من قِبَل الأجانب فی سوریا یؤدی الی مزید من معاناة الشعب السوری/یجب التسریع فی مسار تدوین الدستور السوری

وصف رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، قمة رؤساء ایران و روسیا و ترکیا مفیدة للغایة مؤکدا ان الدول الثلاث لها تنسیق و تشاور جید بشأن مستقبل سوریا و أوضاعها الراهنة.

الخبر: 105979 - 

الجمعة ٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٥:١٣

و شدد حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء الیوم الجمعة فی ختام القمة الثلاثیة لایران و روسیا و ترکیا أمام المراسلین:"تم تشکیل هذه القمة متزامنا مع اتهام الولایات المتحدة الأمیرکیة الجدید للحکومة السوریة و انها ترید التدخل غیر الشرعی فی هذا البلد بهذه الذریعة".

و تابع الرئیس روحانی:"تؤکد ایران علی عدم تدخل بعض القوی مثل الولایات المتحدة الأمیرکیة و الکیان الصهیونی و جمیع الأصدقاء یؤیدون ان ان التدخل العسکری من قِبَل الأجانب فی سوریا یؤدی الی مزید من معاناة الشعب السوری".

و اعتبر الرئیس روحانی موضوع إدلب إحدی أهم القضایا فی الرأی العام العالمی و قال:"حضر عدد غیر قلیل من الارهابیین من جبهة النصرة و داعش و الجماعات الارهابیة الأخری فی إدلب باتخاذ الاجراءات غیر الشرعیة و غیر الانسانیة ضد أمن الشعب السوری و من جهة أخری، بسبب عدد سکان هذه المدینة هناك قلق لکی یتم اتخاذ التدابیر حتی لاتُلحق أیة خسارة للمواطنین السوریین جراء مکافحة الارهاب".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"شدد رؤساء الجمهوریة علی ضرورة تشجیع الارهابیین لانهاء اجراءاتهم العسکریة فورا لان اجراءاتهم قدتؤدی الی المخاطر للشعب السوری علی وجه الخصوص أهالی ادلب".

و أوضح الرئیس روحانی ان تدوین الدستور السوری بحضور الحکومة السوریة و المعارضة خطوة هامة للغایة لاستقرار و سلام و مستقبل سوریا.

و تابع الرئیس روحانی:"موضوع اللاجئین السوریین فی مختلف الدول و عودتهم و تبادل الأسری و إعادة بناء سوریا من الأمور التی أکدت الأطراف الثلاث علیها و هی خطوات التی یجب اتخاذها من أجل مستقبل سوریا".

و أعرب الرئیس روحانی عن ارتیاحه لتقارب الشعب السوری الی الانجازات النهائیة بعد مضی 7 سنوات من المعانات قائلا:"الیوم تم اخراج الارهابیین من المناطق التی کانوا یسیطرون علیها مسبقا و تحکمت الحکومة السوریة القانونیة علی هذه المناطق و تعزز الأمل لسیطرة سوریا و احلال الأمن و الاستقرار فی کامل الأراضی السوریة فی مستقبل قریب".

و شدد الرئیس روحانی علی استمرار الشراکة بین الدول الثلاث و قال:"یجب مواصلة هذا المنهج حتی نهایة المطاف و هی احلال الدموقراطیة و عودة اللاجئین و ارساء الأمن و الاستقرار الکامل فی سوریا و بعون الله تعالی ستکون قمة ثلاثیة قادمة فی روسیا الاتحادیة".

و صرح الرئیس روحانی:"تواصل الدول الثلاث بجهودها من أجل السلام و الاستقرار فی سوریا و المنطقة برمتها الذی هو هدفنا". 

و من جانبه شدد الرئیس الروسی فی هذا المؤتمر الصحفی ان محادثاتنا کانت فی الأجواء الملیئة بالتودد و قال:"تتابع الدول الثلاث اتفاقیات هذه القمة لتحسین الأوضاع فی سوریا و إنهاء حضور الارهابیین فی سوریا".

و أکد الرئیس الروسی اننا بذلنا جهودا کبیرة لاستمرار الامدادات الانسانیة الی الشعب السوری و تطرقنا فی القمة الراهنة الی سبل تحسین الأوضاع الانسانیة و عودة اللاجئین السوریین الی وطنهم.

و بدوره شدد الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان فی هذا المؤتمر الصحفی ان سبب حضورنا فی هذه القمة هو العثور علی حل لإنهاء الکارثة الاسنانیة فی سوریا و قال:"تم التطرق الی آخر الأوضاع السوریة فی قمة طهران و لابد ان نبحث الخطوات الأخری لاحلال السلام و الاستقرار فی سوریا".

و أشار الرئیس الترکی الی أوضاع إدلب السوریة و قال:"أیة اجراءات التی تُتخذ فی ادلب تحظی بالغ الأهمیة ".

 

الخبر: 105979

- آخرین اخبار

- اللقاءات الخارجية