رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل:

تتخذ الحکومة خطوات راسخة لتقدیم الخدمات الی الشعب الایرانی/من الضروری اعادة قراءة أقوال و خطابات الامام الخمینی الراحل فی ظروف البلاد و المنطقة و العالم الراهنة/علّمنا الامام الخمیین الراحل العزیز منهج الأمل و الرجاء

شدد رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل ان الحکومة الایرانیة تتخذ خطوات راسخة لتقدیم الخدمات الی الشعب الایرانی.

الخبر: 105806 -

السبت ٢٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:٤٧

و أعرب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم السبت فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل، عن تکریمه لذکری الامام الخمینی الراحل و الشهیدین رجائی و باهنر.

و شدد الرئیس روحانی:"نرید ان نجدد العهد و المیثاق مع مبادئ الثورة الاسلامیة و منهج الامام الخمینی الراحل و نفرح اننا نقع بین عیدی الأضحی و الغدیر الکبیرین".

و تابع الرئیس روحانی:"عید الأضحی عید التضحیة و الفداء و عید الغدیر هو عید الولایة و الیوم بین هذین العیدین نبدأ العام الثانی لبدأ أعمال الحکومة الثانیة عشرة و نرجو ان نتبع نهج الامام الخمینی الراحل".

و صرح الرئیس روحانی ان من الضروری اعادة قراءة أقوال و خطابات الامام الخمینی الراحل فی ظروف البلاد و المنطقة و العالم الراهنة قائلا:"علّمنا الامام الخمیین الراحل العزیز منهج الأمل و الرجاء".

و أضاف الرئیس روحانی:"استطاع الامام الخمینی الراحل ان یتحرك بالأمل و الرجاء فی ظل الایمان بالله و حسن الظن بالله سبحانه و تعالی و کان یثق بالرحمة و النصر الالهی و ان لانیأس من روح الله و من جهة أخری کان مؤمنا بقوة و قدرات الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"کان یعلم الامام الخیمنی الراحل ان الشعب الایرانی الکبیر العریق یقدر ان یجتاز المشاکل و العراقیل بفضل الایمان بالله تعالی و معنویات التضحیة و الفداء و کان الامام الراحل یطلب الجمیع من الأطیاف و السلائق و القومیات المختلفة ان یقفوا جنبا الی جنب و ان یحاول الجمیع للتوصل الی الأهداف السامیة".

و أکد الرئیس روحانی ان الیوم إحدی الأیام الصعبة لبلادنا العزیزة أمام مؤامرات الأجانب قائلا:"رغم هذه الظروف، یمکن ان یصبح نهج الامام الخمینی الراحل منقذ البلاد و الشعب کما کان الشعب ثقة الامام الخمینی الراحل، الیوم یثق خلفه الصالح سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بالشعب الایرانی و یعتمد علیهم".

و تابع الرئیس روحانی:"نقف جنبا الی جنب فی مسار مبادئ الثورة الاسلامیة الکبیرة و ان الصمود أمام المشاکل و التحدیات و مؤامرات الأعداء، مهمة عامة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"لاریب اننا نجتاز کافة المشاکل و الصعوبات القائمة بفضل الوحدة و التضامن و التلاحم".

و شدد الرئیس روحانی اننا نعلم مدی مشاکل المواطنین قائلا:"جمیع جهودنا تترکز علی خفض مشاکل و معاناة الناس".

و تابع الرئیس روحانی:"کما اننا استطعنا ان نحبط مؤامرات اللوبی الصهیونی فی مجلس الشیوخ و الکونغرس الأمیرکی و أیضا مؤامرات الولایات المتحدة الأمیرکیة فی مجلس الأمن الدولی و نزیل اتهاماتهم و مزاعمهم تجاه ایران، سیقدر الشعب الایرانی ان یجتاز جمیع المشاکل و العراقیل و العقبات بالرفعة".

و أضاف الرئیس روحانی:"علمنا الامام الخمینی الراحل طریق السیادة الشعبیة- الدینیة و قال لنا ان الناس هم أولیاء نعمنا و لابد ان نعرف قدرهم و نشکرهم. من هنا نجدد العهد اننا نعزم علی تقدیم الخدمات الی الشعب بشکل أفضل".

و أعرب الرئیس روحانی عن تکریمه لذکری شهداء الثورة الاسلامیة الایرانیة و قال:"نذکر الشهداء رجائی و باهنر و بهشتی و مطهری و أیضا آیة الله هاشمی رفسنجانی و رغم انهم لم یتواجدوا بیننا لکن علی عاتق أبنائهم و تلامیذهم ان یستمروا بنهجهم".

و فی هذه الحفلة، رحب حجة الاسلام و المسلمین السید حسن خمینی سادن الحرم المطهر للامام الخمینی الراحل بقدوم أعضاء الحکومة و هنأ حلول أسبوع الحکومة الوطنی و قال:"أثق اننا نستطیع ان نجتاز جمیع العقبات و ا لعراقیل و الیوم ان معنویات الأمل أهم مقومات للخروج من الظروف الراهنة".

 

 

الخبر: 105806

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات