رئیس الجمهوریة فی مراسم الیوم الوطنی للصناعة الدفاعیة:

استعداد ایران الدفاعی لیس بمعنی مطالبتها للحرب بل یعنی السلام المستدام/عدم الردع یعنی اعطاء الضوء الأخضر للعدو/علی عاتقنا جمیعا ان نقوم باحلال الأمن و الاستقرار و تعزیز القوة و الاعتزاز للشعب الایرانی بأقل التکالیف/قوات التعبئة شعبیة و تربط بین جماهیر الشعب و القوات المسلحة الایرانیة/نرحب بالشراکة الدفاعیة مع الجیران و البلدان الصدیقة/القوة الدفاعیة تحظی فائق الأهمیة فی الفترة الراهنة؛ لدینا أعداء الذین لایعتقدون بأیة مبادئ

شدد رئیس الجمهوریة فی مراسم الیوم الوطنی للصناعة الدفاعیة ان استعداد ایران الدفاعی لیس بمعنی مطالبتها للحرب بل یعنی السلام المستدام مؤکدا:"عدم الردع یعنی اعطاء الضوء الأخضر للعدو".

الخبر: 105786 -

الثلاثاء ٢١ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٣٤

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی مراسم الیوم الوطنی للصناعة الدفاعیة اننا شعب السلم و التعاون و الوفاق مؤکدا:"یجب ان یکون الایمان و الاستعداد للقوات المسلحة کاملین حتی لایتجرأ العدو للاعتداء علی البلاد".

و أعرب الرئیس روحانی عن تهانیه لحلول شهر ذی الحجة المبارك و قال:"الیوم الوطنی للصناعة الدفاعیة یوم هام للغایة لاننا نقدر ان نشهد مکاسب الباحثین و الخبراء لبلادنا فی الصناعة النوویة".

و شدد الرئیس روحانی:"شهر ذی الحجة شهر العبادة و الولایة و استعراض الوحدة و التضامن و القوة لمسلمی العالم الی جانب بیت الله الحرام".

و تابع الرئیس روحانی:"علّمنا التاریخ إذا لم نکن أقویاء راسخین، سیُقضی علینا. أراد الله سبحانه و تعالی ان یعیش أبناء البشر فی السلام و الاستقرار و التعایش السلمی و لکن من المؤسف الأوضاع غیر هذا و لایمکن ان نثق ان أبناء البشر یتحرکون فی الصراط المستقیم و لایطمعون علینا".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تقع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی المنطقة الجغرافیة الحساسة للغایة و کانت مستهدفة من قِبَل الذین یروجون مشروع ایران فوبیا. کان البعض یسعون ان یدّعوا ان ایران تهدد حیاتهم و بقائهم و اعتزازهم".

و أضاف الرئیس روحانی:"أثبتت الخبرات طوال 40 سنة ماضیة ان ایران لاتعتدی علی الآخرین و لونقصد الاعتداء علی الآخرین، کنا نستغل فرص استثنائیة کهجوم نظام صدام حسین علی الکویت و الحصار الدولی علی هذا البلد نظرا الی اعتداء النظام البعثی البائد علی بلادنا طوال 8 سنة أو نستغل فرصةانهیار الاتحاد السوفیتی السابق و لکن فضّلت ایران ان تساعد شعوب البلدان الجارة و بعد انهیار الاتحاد السوفیتی السابق، کنا من الدول الأوائل التی اعترفنا بالدول المستقلة الجدیدة".

و صرح الرئیس روحانی:"مازال الشعب الایرانی یتابع التعایش السلمی و التعامل مع البلدان الأخری. طیلة الأعوام الأخیرة التی حدثت ظاهرة الارهاب فی المنطقة و امتدت هذه الظاهرة، کانت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تسرعت الی مساعدة شعوب المنطقة و لعبت دورا مؤثرا فی تطهیر بلدان المنطقة من الارهابیین".

و شدد الرئیس روحانی:"رغم تجارب الاعتداء علی أراضی بلادنا طوال 8 سنوات، ندعم شعوب المنطقة أمام الارهاب و انفلات الأمن؛ اننا شعب السلم و التعاون و الوفاق".

و تابع الرئیس روحانی:"علی عاتقنا جمیعا ان نقوم باحلال الأمن و الاستقرار و تعزیز القوة و الاعتزاز للشعب الایرانی بأقل التکالیف".

و أضاف الرئیس روحانی:"قوات التعبئة شعبیة و تربط بین جماهیر الشعب و القوات المسلحة الایرانیة".

و شدد الرئیس روحانی:"نرحب بالشراکة الدفاعیة مع الجیران و البلدان الصدیقة".

و أکد الرئیس روحانی:"القوة الدفاعیة تحظی فائق الأهمیة فی الفترة الراهنة؛ لدینا أعداء الذین لایعتقدون بأیة مبادئ و أسس".

 و تابع الرئیس روحانی:"لانثق بالولایات المتحدة الأمیرکیة أبدا و الیوم لاتثق حلفاء الولایات المتحدة بأمیرکا".

و أوضح الرئیس روحانی:"لاتشن الولایات المتحدة الأمیرکیة هجوما عسکریا لانها تعرف جیدا تکالیف هذا الاجراء العسکری الباهضة".

 و شدد الرئیس روحانی:"الیوم یوم التلاحم و التضامن و الصمود و المقاومة و سنجتاز هذه المرحلة بعون الله سبحانه و تعالی و بفضل الدعم الشعبی و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الرشیدة و التضامن و التعاون بین کافة أرکان النظام و السلطات الثلاث و القوات المسلحة و لابد ان نحوّل هذه الأیام الی الفرص من أجل تقدیم الخدمات الی المواطنین و نجالز المشاکل و التحدیات القائمة بالشموخ و الرفعة".

و تابع الرئیس روحانی:"کلما عملنا بالاخلاص و الصدق، کنا ناجحین".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، شدد وزیر الدفاع و اسناد القوات المسلحة الایرانیة اللواء حاتمی:"الصناعة الدفاعیة هی مساندة استراتیجیة للقوات المسلحة و تضمن استقلال البلاد و الاعتزاز الوطنی و رمز الثقة بالنفس لدی الشعب الایرانی من أجل احلال الأمن المستدام للبلاد".

 

الخبر: 105786

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات