السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٨
فارسی | العربية | English


<%title%>

رئیس الجمهوریة فی ملتقی التجار و النشطاء الاقتصادیین لایران و سویسرا:

لا و لن نتخذ الخطوات لالحاق الأضرار لأیة دولة أبدا/ تستمر ایران بالتزامها بکافة القرارات التی قبلتها و أیضا تعاونها مع المنظمات الدولیة/ نرید العلاقات القانونیة و الودیة و البناءة مع العالم/تحظو ایران بالغ الأهمیة بالاتحاد الأوروبی و سویسرا/ایران أکثر دول المنطقة أمنا و هی تؤدی الی ارساء الأمن و الاستقرار علی المستوی العالمی

شدد رئیس الجمهوریة فی ملتقی التجار و النشطاء الاقتصادیین لایران و سویسرا ان بلاده تحظو بالغ الأهمیة بالاتحاد الأوروبی و سویسرا واصفا الآفاق المستقبلیة للعلاقات الثنائیة بین طهران و برن مضیئة نظرا الی قدرات ایران و مکانة سویسرا العلمیة و التقنیة و مطالبتها للسلام.

الخبر: 105113 - 

الثلاثاء ٠٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠١:٣٣

و أکد رئیس الجمهوریة فی ملتقی التجار و النشطاء الاقتصادیین لایران و سویسرا بحضور الرئیس السویسری، اننا لا و لن نتخذ الخطوات لالحاق الأضرار لأیة دولة أبدا قائلا:"مهمتنا تتمثل فی التعاون فی اطار القوانین الدولیة و احلال السلام  الاستقرار و خدمة مصالح الشعوب".

و أوضح الرئیس روحانی:"عقد هذا الاجتماع یرسل رسالة کبیرة و هی: ان ایران و سویسرا تعزمان علی تطویر مستوی العلاقات الثنائیة فی اطار القوانین الدولیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"هذا المؤتمر یدل علی عدم فائدة الأحادیة فی المجالات السیاسیة و الأمنیة و الاقتصادیة و العلمیة و البیئیة و غیرها من المجالات".

و أکد الرئیس روحانی:"فی العالم الراهن نظرا الی المشاکل القائمة کخفض المواد الأولیة و التغییرات البیئیة و انفلات الأمن فی بعض المناطق العالمیة، أفضل الطرق لتأمین مصالح الشعوب هو التعاون و التقارب الوثیق بین الحکومات و الشعوب".

و أضاف الرئیس روحانی ان أساس سیاسة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة یتمثل فی التعامل البناء مع العالم قائلا:"أظهرنا مدی التزامنا بالعهود فی المحادثات النوویة و بعد ابرام خطة العمل الشاملة المشترکة. الالتزام بالعهود إحدی میزات الایرانیین الثقافیة طوال التاریخ و نعلن للعالم ان ایران تستمر بالتزامها بکافة القرارات التی قبلتها و أیضا تعاونها مع المنظمات الدولیة بما فیها الوکالة الدولیة للطاقة الذریة".

و صرح الرئیس روحانی:"نعلن للعالم ان ایران ترغب فی العلاقات العادلة و القانونیة و المنادیة للسلام و الاستقرار للعالم و فی هذا السیاق، تلعب دورها بشکل جید".

و أشار الرئیس روحانی الی العلاقات الثنائیة بین ایران و سویسرا طیلة الأعوام المنصرمة التی تدل علی الثقة المتبادلة بین الحکومتین و الشعبین فی أسیا و أوروبا قائلا:"سویسرا دولة موثوقة بها بالنسبة لنا و اذا کانت هناك مشکلة مع دولة أخری، کانت سویسرا إحد خیاراتنا للحفاظ علی مصالحنا و تستمر هذه الثقة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ایران أکثر دول المنطقة أمنا و هی تؤدی الی ارساء الأمن و الاستقرار علی المستوی العالمی".

الخبر: 105113

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار