الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ - ١٠:٣٤
فارسی | العربية | English

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات



<%title%>

رئیس الجمهوریة فی کلمته أمام قمة منظمة شنغهای للتعاون:

الفقر و الحرمان و التخلف من أسباب انفلات الأمن و امتداد الارهاب و التطرف/العقوبات الأحادیة تعرقل مسار التجارة الشرعیة الدولیة/أمن الطاقة و السلوك غیر السیاسی معه من ملزمات التنمیة الاقلیمیة و الدولیة/محاولة الولایات المتحدة الأمیرکیة لفرض سیاساتها علی الآخرین خطر متزاید/بشأن خطة العمل الشاملة المشترکة، علی عاتق الطرفین مسؤولیة لرفع العقوبات المفروضة وفق الاتفاق النووی

شدد رئیس الجمهوریة فی کلمته أمام قمة منظمة شنغهای للتعاون:"ایران هی الدولة الشریکة المستقلة و الموثوقة بها و تستعد لتطویر مستوی الشراکة الاقتصادیة الاقلیمیة و الدولیة".

الخبر: 104770 - 

الأحد ١٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٣

و جاء فی کلمة حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی أمام قمة منظمة شنغهای للتعاون:

بسم الله الرحمن الرحی

السید شی جین بینغ

رئیس جمهوریة الصین الشعبیة المحترم

رؤساء الجمهوریة المحترمین

رئیس الوزراء المحترمین

السیدات و السادة

فی البدایة أود ان أشکر السید شی جین بینغ رئیس جمهوریة الصین الشعبیة المحترم لحسن استضافته و کرم رحابه و البرمجة الجدیرة لعقد هذا الملتقی.

فی الظروف التی تُنعقد فیها قمة منظمة شنغهای للتعاون، تواجه الأسرة العالمیة التحدیات المتفاقمة الکبیرة و غیر المسبوقة. علی المستوی الدولی، أزمة الأحادیة و الارهاب و التطرف و تقلیل دور المنظمات و القرارات الدولیة و علی المستوی الاقلیمی، أزمة تدخل اللاعبین من وراء المنطقة و إضعاف مسار التعامل و التنسیق علی أساس المصالح المشترکة و علی المستوی الوطنی، التدخلات و التهدیدات الداخلیة للدول التی تهاجم علی البنی التحتیة الأمنیة و السیاسیة و الاقتصادیة و الثقافیة للبلدان.

 لمواجهة هذه التحدیات المتعاظمة، نحتاج الی التعاون الوثیق المتقارب علی المستوی الاقلیمی. لابد ان نهتم بالمشترکات العدیدة الواسعة بعیدا عن الفوارق الطائفیة و الدینیة و الثقافیة  التاریخیة بین الدول و الحصول علی المصالح بعیدة المدی حتی تکون المنطقة أکثر أمنا و استقرارا و تنمیة و انتعاشا.

الفقر و الحرمان و التخلف من أسباب انفلات الأمن و امتداد الارهاب و التطرف و فی نفس الوقت، التنمیة الواسعة و الحیلولة دون الحاق الخسارة لمسار التجارة العالمیة و العلاقات الاقتصادیة الشرعیة علی أساس الملاحظات غیر السیاسیة ضروریة هامة للتوصل الی الهدف المشترك و هو التنمیة المتوازنة و المستدامة.

هنا لابد ان أؤکد ان لعقوبات الأحادیة تعرقل مسار التجارة الشرعیة الدولیة و ان أمن الطاقة و السلوك غیر السیاسی معه من ملزمات التنمیة الاقلیمیة و الدولیة.

لاریب ان الأحادیة الاقتصادیة و السیاسیة و الحقوقیة کلها تتوجه الی إضعاف التعاونو الوفاق الاقلیمی و فی هذا السیاق، محاولة الولایات المتحدة الأمیرکیة لفرض سیاساتها علی الآخرین خطر متزاید. إحدی النماذج للأحادیة الأمیرکیة و عدم التفات هذا البلد الی وجهات نظر الأسرة الدولیة تتمثل فی انسحابها من الاتفاق النووی المبرم مع ایران.

التزمت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بتعهداتها حتی الآن و أیدت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة 11 مرة التزام بلادی بتعهداتها فی اطار خطة العمل الشاملة المشترکة.

بشأن خطة العمل الشاملة المشترکة، علی عاتق الطرفین مسؤولیة لرفع العقوبات المفروضة وفق الاتفاق النووی.

 أصحاب الفخامة

السیدات و السادة

طوال الأعوام المنصرمة الأخیرة أثرت ظاهرة الارهاب و مطالبة الاستقلال و التطرف علی مختلف أنحاء العالم علی وجه الخصوص مناطقنا کأسیا الوسطی و غرب أسیا و ان الجماعات الارهابیة باستغلال الأوضاع الراهنة و انعدام المعلومات بین دول المنطقة قامت بتأسیس و استجذاب القوی الجدیدة. لهذا بإمکان تزاید تبادل المعلومات بین دول المنطقة ان تؤثر علی إضعاف الترابط الاقلیمی بین الجماعات الارهابیة. فی هذا السیاق، ان تدوین الأعمال و البرامج الاقلیمیة و الناسبة و تقدیم الحلول القانونیة لمواجهة هذه التنظیمات ستکون مفیدة و مثمرة.

أصحاب الفخامة

تستعد ایران بموقعها الاستراتیجی فی التنسیق بین الشرق و الغرب و الشمال و الجنوب و استخدام امکانیات الموانئ علی شاطئ الخلیج الفارسی و بحر عمان و النقل الحدیدی ان توفر أرضیة لازمة للترابط و الاتصال بین شرق أسیا و أسیا الوسطی و أوروبا.

ایران هی الدولة الشریکة المستقلة و الموثوقة بها و تستعد لتطویر مستوی الشراکة الاقتصادیة الاقلیمیة و الدولیة.

أشکرکم

الخبر: 104770

- الرحلات الخارجیّة