الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٥٥
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني في رسالته التي وجهها الى مراسم ختام مهرجان الفجر للأفلام:

الثقافة أهم الأهداف و غاية البرامج التنموية/ السينما جزء هام من حلول مشاكل ايران و شبابنا الراهنة و القادمة 

شدد الرئيس روحاني في رسالته التي قرأها وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي الدكتور السید عباس صالحي في مراسم ختام مهرجان الفجر للأفلام ان السينما جزء هام من حلول مشاكل ايران و شبابنا الراهنة و القادمة.

الخبر: 102898 - 

الإثنين ١٢ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٢٤

و تابع حجة الاسلام و المسلمين الدكتور حسن روحاني مساء اليوم الاحد في رسالته التي وجهها الى مراسم ختام مهرجان الفجر للأفلام ان تنمية القوات الانسانية و تنمية مصادر الممتلكات و تفعيل الدبلوماسية الثقافية من أهم برامج السينما في ايران.
و جاء في هذه الرسالة:
نحن في الجمهورية الاسلامية الايرانية نرى بان الثقافة هي أهم الأهداف و غاية البرامج التنموية.
السینما من أفضل الامکانیات الثقافیة و الفنیة و اکثرها تأثیرا التی اکتشفها الانسان لنقل الرسائل و التراث و المکاسب الحضاریة. الحضارة التی تأمل بالبقاء و النشاط و الحیویة و اعادة انتاج القیم و المبادئ و تدیر مسار النقل بالاضافة الی تحسین الوضع و تحیط علی النقاط السلبیة و الایجابیة بالنسبة لها.
السينما جزء هام من حلول مشاكل ايران و شبابنا الراهنة و القادمة.
ان تنمية القوات الانسانية و تنمية مصادر الممتلكات و تفعيل الدبلوماسية الثقافية من أهم برامج السينما في ايران.
یجب ان یتعرف السینما علی قدراته الثقافیة و الحضاریة و یتابع الثقافة الدینیة و الوطنیة و قضایا ایران کأهم محاوره و مواضیعه و لابد ان یتابع السینما مجالا اوسع فی ساحة الثقافة و الفن و غیرهما من المجالات.
 
 
 

الخبر: 102898

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل