الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٨:٥٥
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الروسی:

تعارض ایران تواجد القوات الأجنبیة فی الأراضی السوریة دون سماح حکومة سوریا و شعبها/تتعزز العلاقات الثنائیة بین طهران و موسکو/تلتزم ایران بالاتفاق النووی المبرم طالما یلتزم الطرف الآخر به/اتهامات واشنطن و الریاض بشأن ارسال الصواریخ من ایران الی الیمن دعائیة و لاأساس لها من الصحة

شدد رئیسا الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و روسیا الاتحادیة استمرار الجهود المشترکة من أجل احلال الأمن و الاستقرار فی المنطقة خاصة فی سوریا مهما مؤکدین: ان الشعب السوری هم الذین یقررون لمصیر بلادهم فقط و یعارض البلدان أی قرار مفروض علی الشعب السوری من الخارج.

الخبر: 102737 - 

الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:٥١

و أوضح الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الروسی فلادیمر بوتین ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعارض تدخل القوات الأجنبیة فی الأراضی السوریة دون التنسیق مع حکومة و شعب هذا البلد قائلا:"استمرار التوتر فی شمال سوریا لیس لمصلحة أحد و نرجو ان تحترم دول المنطقة سیادة الأراضی السوریة".

و أشار الرئیس روحانی الی مواصلة التعاون المشترك بین طهران و أنقرة و موسکو لمکافحة الارهاب و عودة الأمن و الاستقرار الی سوریا و قال:"هذه الشراکة ضروریة و یجب استمرارها حتی انتصار الشعب السوری الکامل علی الارهابیین".

و رحّب الرئیس روحانی بانعقاد اجتماع بین رؤساء جمهوریة ایران و روسیا و ترکیا لمواصلة التعاون الوثیق لارساء السلام و الاستقرار فی المنطقة و محاربة الارهاب.

و أکد الرئیس روحانی ان العلاقات الثنائیة بین طهران و موسکو تتعزز و قال:"تنفیذ الاتفاقیات المبرمة و تطویر الشراکة البنکیة بین طهران و موسکو قفزة فی العلاقات الثنائیة بین الجانبین".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات تدمیریة من جانب بعض البلدان ضد الاتفاق النووی المبرم و قال:"تلتزم ایران بالاتفاق النووی المبرم طالما یلتزم الطرف الآخر به و من اللازم الحیلولة دون الاجراءات التدمیریة من قبل بعض البلدان".

و أعرب الرئیس روحانی عن ارتیاحه لتقدم التعاون النووی بین ایران و روسیا و قال:"یتقدم مسار تنفیذ الاتفاقیات المبرمة بین البلدین".

و أشار الرئیس روحانی الی أوضاع الشعب الیمنی المأساویة و استمرار القصف و الأمراض فی هذا البلد مؤکدا علی ضرورة الحل السلمی للأزمة الیمنیة و تقدیم المساعدات الی الشعب الیمنی المظلوم.

و تابع الرئیس روحانی:"اتهامات واشنطن و الریاض بشأن ارسال الصواریخ من ایران الی الیمن دعائیة و لاأساس لها من الصحة".

و بدوره شدد الرئیس الروسی فلادیمر بوتین فی هذا الاتصال الهاتفی ان بلاده مصممة علی تطویر العلاقات الثنائیة مع طهران فی کافة المجالات و قال:"تنشط الشرکات الروسیة الکبیرة لتحقیق المشاریع و الاتفاقیات المبرمة بین طهران و موسکو و یتسرع هذا المسار".

و وصف الرئیس الروسی الاتفاق النووی المبرم بین ایران و دول 1+5 مهما للغایة و قال:"تری روسیا ان أیة محاولات لإضعاف هذا الاتفاق المبرم تضر للمنطقة و أبلغنا موقفنا الی نظرائنا بصراحة".

و أشار الرئیس الروسی الی الموضوع السوری و قال:"تری روسیا کایران ان الشعب السوری هم الذین یقررون لمصیر بلادهم فحسب و نعارض أی قرار یُتخذ من الخارج و تلتزم موسکو بموقفها".

و اعتبر الرئیس الروسی أوضاع الشعب الیمنی خطیرة و مقلقة مشددا علی ضرورة السعی لمتابعة الحلول السلمیة و اعادة الأمن و الاستقرار و الهدوء الی هذا البلد.

الخبر: 102737

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار