الأحد ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٠
فارسی | العربية | English


<%title%>

رئیس الجمهوریة فی مهرجان إعادة بناء النظام النقلی و ایجاد فرص العمل الجدیدة:

کانت ایران مؤثرة فی الحضارة قبل الاسلام و بعده/بإمکان میناء جابهار ان یصبح طریق النقل الرئیس فی المنطقة/یجب ان تکون البیئة و صحة المواطنین من أولویاتنا الرئیسیة/مشروع إعادة بناء النظام النقلی خطوة الحکومة الجبارة من أجل تحسین البیئة

شدد رئیس الجمهوریة فی مهرجان إعادة بناء النظام النقلی و ایجاد فرص العمل الجدیدة ان مشروع إعادة بناء النظام النقلی خطوة الحکومة الجبارة من أجل تحسین البیئة و قال:"یجب ان تکون البیئة و صحة المواطنین من أولویاتنا الرئیسیة".

الخبر: 102716 - 

الإثنين ٠٥ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٠٩

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الإثنین فی مهرجان إعادة بناء النظام النقلی و ایجاد فرص العمل الجدیدة:"نهتم بخفض استهلاك مصادر الطاقة بالاضافة الی البیئة من أجل إعادة بناء السیارات غیر المستهلکة".

و أعرب الرئیس روحانی فی هذه الحفلة بحضور عدد من الوزراء و مساعدی رئیس الجمهوریة و المحافظین و مسؤولی السلطات التنفیذیة و النشطاء الاقتصادیین عن تکریمه لذکری انتصار الثورة الاسلامیة عشرة الفجر و قال:"لو لم تکن تضحیات و صمود و مقاومة الشعب، لم تتحقق الثورة الشعبیة ضد النظام البهلوی الذی تسانده کافة القوی العالمیة".

و أوضح الرئیس روحانی:"تضامن العالم فی تلك الأیام لکی یعرقلوا مسار تحقیق الثورة الاسلامیة فی ایران و حینما انتصرت الثورة الاسلامیة، استغرب الناس علی المستوی العالمی لانه لم یکن أحد ان یتصور ان النهضة التی حدثت بقیادة المرجعیة الدینیة تتحقق و تصل الی النتیجة".

 و تابع الرئیس روحانی:"حاولت کافة القوی الاقلیمیة و الدولیة ان تحول دون انتصار النهضة التی حققها الامام الخمینی الراحل و لکن لم تستطع".

و اعتبر الرئیس روحانی انتصار الثورة الاسلامیة معجزة تاریخیة و سیاسیة قائلا:"غضبت بعض دول المنطقة نتیجة قیام الثورة الاسلامیة و قلقت و واجهت مصالح القوی الکبری للمخاطر نتیجة هذه الثورة و الیوم بعد مضیّ 39 عاما من الانتصار، یرید أعداء الثورة الاسلامیة ان ینتقموا من الشعب الایرانی".

 و أکد الرئیس روحانی:"من حسن الحظ، أدت الثورة الاسلامیة الایرانیة طوال هذه الفترة الزمنیة الی النشاط و الحراك و حاولت الحکومات المختلفة ان تعطی هدایا للشعب خلال فترة عشرة الفجر".

و صرح الرئیس روحانی ان ایران کسائر البلدان تتمتع بالمیزات الایجابیة و النعم الکثیرة و بعض المشاکل أیضا و قال:"کانت ایران مؤثرة فی الحضارة قبل الاسلام و بعده و حینما وصل الدین الحنیف الی أرض ایران، اعتنق الناس هذه الدیانة بالتشوق و الرغبة و أفضل علماء التفسیر و سیرة أهل البیت علیهم السلام و علماء اللغة العربیة من الصرف و النحو و الأدب هم ایرانیون".

 و تابع الرئیس روحانی:"دخل الدین الحنیف الی دول أسیا الشرقیة عبر بوابة ایران لان الشعب الایرانی الذی اعتقد بالدین الحنیف، تحمّل مسؤولیة نشر هذه الدیانة علی المستوی العالمی".

و شدد الرئیس روحانی ان بلادنا تتمتع بمیزات ملحوظة کالشعب الکبیر و المصالح و المکانة الجغرافیة المتمیزة فی قلب المنطقة قائلا:"بإمکان میناء جابهار ان یصبح طریق النقل الرئیس فی المنطقة".

و أضاف الرئیس روحانی ان مکانة ایران النقلیة من خصائص هذه المملکة المرموقة و قال:"یجب ان تکون البیئة و صحة المواطنین من أولویاتنا الرئیسیة".

و أشار الرئیس روحانی الی وضوع البیئة کإحدی المواضیع الهامة قائلا:"یواجه المواطنون صعوبات عدیدة فی ظروف تلوث الجو و لایستطیعون ان یواصلوا بحیاتهم الیومیة أحیانا و لیس بإمکاننا ان نغفل هذه المشکلة".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب علینا ان نعثر علی طریق سریع من أجل مواجهة تلوث البیئة".

و شدد الرئیس روحانی :"نهتم بخفض استهلاك مصادر الطاقة بالاضافة الی البیئة من أجل إعادة بناء السیارات غیر المستهلکة".

و أوضح الرئیس روحانی:"مشروع إعادة بناء النظام النقلی خطوة الحکومة الجبارة من أجل تحسین البیئة".

الخبر: 102716

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار