السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٣٧
فارسی | العربية | English

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات



<%title%>

الرئيس روحاني في ختام جولته الى محافظة كرمان جنوب البلاد أمام المراسلين:

تواصل الحكومة مسار الاعمار و البناء بكل امكانياتها و قوتها/ أصبحت محافظة كرمان من مصدري الكهرباء/ نقل المياه من بحر عمان الى سد صفارود و مدينة سيرجان حتى نهاية الحكومة الثانية عشرة يحول الصناعة في محافظة كرمان/بإمکاننا ان نجتاز المشاکل القائمة بفضل الوحدة و التلاحم و الأمل

أشار الرئيس روحاني في ختام جولته الى محافظة كرمان جنوب البلاد أمام المراسلين الى مكاسب زيارته الى محافظة كرمان و قال:"تواصل الحكومة مسار الاعمار و البناء بكل امكانياتها و قوتها".

الخبر: 102668 - 

الجمعة ٠٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:١٥

و أعرب الرئيس روحاني اليوم الجمعة في ختام جولته الى محافظة كرمان جنوب البلاد أمام المراسلين عن شكره لترحيب أهالي محافظة كرمان الحار الودي لموكب التدبير و الأمل.

و اعتبر الرئيس روحاني اللقاء مع منكوبي الزلزال من أسباب زيارته الرئيسية الى محافظة كرمان و قال:" كان على عاتقي ان أتفقد منكوبي الزلزال و أستمع الى أقوالهم و حاجاتهم عن كثب".
و أكد الرئيس روحاني تم تدشين عدد من العمليات التتفيذية للمشاريع جراء هذه الزيارة و هذه المشاريع مؤملة للغاية للأهالي.
و أوضح الرئيس روحاني:"تواصل الحكومة مسار الاعمار و البناء بكل امكانياتها و قوتها".
و أضاف رئيس الجمهورية:" أصبحت محافظة كرمان من مصدري الكهرباء".
و شدد الرئيس روحاني:"نقل المياه من بحر عمان الى سد صفارود و مدينة سيرجان حتى نهاية الحكومة الثانية عشرة يحول الصناعة في محافظة كرمان".

و أکد الرئيس روحاني:"ان منکوبی الزلزال أکدوا فی أقوالهم بان التسهیلات التی تم تقدیمها حتی هذه اللحظة کانت طیبة و لکن هناك بعض الاشکالیات و النواقص و یجب علینا ان نسعی لکی نزیل مشاکلهم و حاجاتهم و أعلنتُ لمؤسسة الإسکان ان الحکومة تساعد لبناء الوحدات الإسکانیة لمنکوبی الزلزال".

 و أوضح الرئيس روحاني ردا علی سؤال حول أزمة الغبار و تلوث الجو فی محافظة کرمان:"طریق مواجهة أزمة الغبار هو مواجهة الرمل فی هذه المحافظة و أکدتُ لمحافظ کرمان یجب علیه ان یتسرع فی تنفیذ الاجراءات بهذا المجال".

و تابع الرئيس روحاني:"یجب علینا جمیعا ان نؤمل بإصلاح شؤون البلاد و لابد ان نواصل سبیلنا لمواجهة المشاکل القائمة بجد و تدقیق".

 و شدد الرئيس روحاني علی مشارکة المواطنین فی شتی المجالات و الصعد و قال:"المشارکة الشعبیة فی الانتخابات لیست بمعنی حضور الناس فی الانتخابات فحسب و عدم اهتمامهم بشؤون البلاد خلال الأعوام الأربع القادمة بل یجب علی الناس ان یوجهوا انتقاداتهم طوال هذه الفترة و یشارکوا فی إدارة شؤون البلاد".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"بإمکاننا ان نجتاز المشاکل القائمة بفضل الوحدة و التلاحم و الأمل کما اننا مررنا بمعظم المشاکل و التحدیات طوال 40 عاما ماضیا و سجلنا ملاحم کبیرة و لدینا أمل کبیر بالنسبة الی المستقبل".

و صرح الرئيس روحاني ردا علی سؤال حول الشفافیة بشأن القضایا الاقتصادیة:"الشفافیة تحظی بالغ الأهمیة و أکدتُ لوزارة الاقتصاد و الشؤون المالیة ان یعلنوا تخصیص المیزانیة أینما کانت حتی یعلم الناس ذلك".

 و فی الختام، أعرب الرئيس روحاني عن شکره لقوات الشرطة و الأمن و الاعلامیین بسبب خدماتهم جراء زیارة موکب التدبیر و الأمل الی محافظة کرمان.

الخبر: 102668

- الرحلات الداخلية