السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ١١:٠١
فارسی | العربية | English


<%title%>

رئیس الجمهوریة أمام أهالی مدینة سیرجان:

لانستطیع ان نسلك سبیل السعادة و الرقی دون الأصوات و الانتقادات الشعبیة/لدی الشعب الایرانی جهوزیة أکثر من أجل الدفاع عن استقلال الوطن و الأمن القومی و السیادة الشعبیة و التقدم/یتم تدشین أکثر من 10 ألف ملیار تومان جراء هذه الزیارة/یجب ان لایفکّر أحد فی واشنطن ان بإمکانه اتخاذ القرار للشعب الایرانی الکبیر؛ لاینسی شعبنا اجراءاتکم و تصرفاتکم

شدد رئیس الجمهوریة أمام أهالی مدینة سیرجان اننا لانستطیع ان نسلك سبیل السعادة و الرقی دون الأصوات و الانتقادات الشعبیة قائلا:"لدی الشعب الایرانی جهوزیة أکثر من أجل الدفاع عن استقلال الوطن و الأمن القومی و السیادة الشعبیة و التقدم".

الخبر: 102613 - 

الخميس ٠١ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٤٧

و وصف حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الخمیس فی کلمة له  أمام أهالی مدینة سیرجان، أهالی محافظة کرمان بانهم شجعان و ملتزمون بالثورة الاسلامیة و التضحیة و قال:"یتم تدشین أکثر من 10 ألف ملیار تومان جراء هذه الزیارة".

و أعرب الرئیس روحانی عن تکریمه للأیام الفاطمیة و قال:"أفتخر بانی أزور مدینة سیرجان و ألتقی أهالی محافظة کرمان الشجعان و الثوریین و المضحین متزامنا مع عشرة الفجر و ذکری وصول الامام الخمینی الراحل الی البلاد".

و أوضح الرئیس روحانی:"هذه الأیام تذکّرنا شجاعة أبناء شعبنا و فی مثل هذه الأیام، دخل الشعب الایرانی الی الأوساط و قاموا بتأسیس نظام باسم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی أساس الشریعة الاسلامیة و الأصوات الشعبیة بفضل التضحیة و الفداء".

و تابع الرئیس روحانی:"حقق الشعب الایرانی ثورة کبیرة التی لم تدعمها أیة قوة أجنبیة و فی المقابل، کانت کافة القوی العالمیة تدعم النظام البهلوی المسلح".

و صرح الرئیس روحانی:"قام الشعب الایرانی بفضل تضحیاتهم الواسعة بإسقاط نظام دکتاتوری و حضروا لأول مرة فی تاریخ حیاتهم عند صنادیق الاقتراع و دعا الامام الخمینی الراحل جماهیر الناس الی المشارکة فی الانتخابات بعد مضیّ شهرین من انتصار الثورة الاسلامیة و لامثیل لها بین الثورات العالمیة ان یشارك شعب ما فی الانتخابات من أجل انتخاب النظام السیاسی".

و شدد الرئیس روحانی:"نفتخر باننا حصلنا علی نظام علی أساس السیادة الشعبیة بفضل التضحیات و الهویة و الثقافة الاسلامیة الراقیة و منهج الرسول الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و أهل بیت الرسالة علیهم السلام و نفتخر أمام المنطقة و العالم بان شعبنا اختاروا نظامهم بأصواتهم و ان الشعب هم الذین یحافظون علی النظام و الوطن و البلاد".

و تابع الرئیس روحانی:"أنتم کالمواطنین توفرون الظروف لإحراز التقدم و الرقی بفضل وقوفکم عند الحکومة و لانستطیع ان نسلك سبیل السعادة و الرقی دون الأصوات و الانتقادات الشعبیة. إذا ننظر الی المنطقة و دول الجوار کالعراق و سوریا و لبنان و لیبیا و مصر و أفغانستان و باکستان. أی مکان أکثر أمنا من ایران؟ تم احلال هذا الأمن و الاستقرار بفضل وحدة الشعب الی جانب جهود القوات المسلحة و الأمنیة و الشرطة".

و أضاف الرئیس روحانی:"لدی الشعب الایرانی جهوزیة أکثر من أجل الدفاع عن استقلال الوطن و الأمن القومی و السیادة الشعبیة و التقدم".

و أوضح الرئیس روحانی:"ترید الجماعات و التنظیمات ان تتوغل الی داخل الوطن و تزعزعوا الأمن فی ایران و علی المواطنین ان یکونوا حذرین و متیقظین و یحافظوا علی أمن البلاد بالتعاون مع قوات الأمن و الشرطة المضحین".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب ان لایفکّر أحد فی واشنطن ان بإمکانه اتخاذ القرار للشعب الایرانی الکبیر؛ لاینسی شعبنا اجراءاتکم و تصرفاتکم".

و تابع الرئیس روحانی:"أنتم تهتون بالشعب الایرانی فی واشنطن و تشفقون لهذا الشعب؟ إذا کنتم صادقین، ردوا أموال الشعب التی نهبتموها. أنتم الذین فرضتم العقوبات ضد الشعب الایرانی. کان قرار الحظر لصالح الشعب أم خسارة للشعب الایرانی؟ کیف بإمکاکم ان تقولوا أنتم مشفقون للشعب الایرانی؟".

و اعتبر الرئیس روحانی نقل المیاه من بحر عمان الی مدینة سیرجان من مشاریع الحکومة لهذه المحافظة و قال:"بدأ تنفیذ هذا المشروع و تم استثمار هذا المشروع و تلتزم الحکومة ان تقوم بحل المشاکل البنکیة لهذا المشروع و ان تنفیذ هذا المشروع تطور فی قطاع الصناعة بمحافظة کرمان خاصة مدینة سیرجان".

و أوضح الرئیس روحانی:"تحاول الحکومة لتدشین مشروع سکة الحدید حتی نهایة مهام الحکومة الثانیة عشرة و تبذل الحکومة قصاری جهدها الی جانب مسؤولی المحافظة و أهالی المحافظة".

و أکد الرئیس روحانی ان تفقد المناطق المنکوبة جراء الزلزال الأخیر من أهداف زیارته الهامة الی محافظة کرمان و قال:"بعون الله تعالی، سأتوجه الی المناطق المنکوبة جراء الزلزال و من اللازم إکمال الاجراءات التی تم اتخاذها من جانب المسؤولین لتسویة مشاکل الناس و تأمین حاجاتهم فی أسرع وقت ممکن".

 و صرح الرئیس روحانی:"نتوجه الی ایران الماجدة و محافظة کرمان الرفیعة و تحاول الحکومة لتنفیذ المشاریع و إعمار البلاد".

الخبر: 102613

- الرحلات الداخلية