رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ترحیبا بکلمة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

تسویة المشاکل الاقتصادیة و تأمین حقوق المواطنین أولویة الحکومة الرئیسیة/رؤیة میزانیة العام القادم 1397 تتمثل فی ایجاد فرص العمل و ازالة الفقر و الحرمان؛ یجب علی کافة السلطات و المؤسسات ان تتعاون مع الحکومة

رحب رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء بکلمة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة مشددا ان تسویة المشاکل الاقتصادیة و تأمین حقوق المواطنین أولویة الحکومة الرئیسیة.

الخبر: 102342 -

الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٢:٠٢

و أعرب رئیس الجمهوریة الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء عن شکره لخطاب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الموضحة المضیئة بشأن الأحداث الأخیرة قائلا:"رؤیة میزانیة العام القادم 1397 تتمثل فی ایجاد فرص العمل و ازالة الفقر و الحرمان؛ یجب علی کافة السلطات و المؤسسات ان تتعاون مع الحکومة".

و أشار الرئیس روحانی الی مشاکل البلاد الاقتصادیة مؤکدا ان هذه المشاکل لم تحدث فی یوم واحد و معظمها ناجمة عن سوء الادارة فی السابق قائلا:"حینما یقوم سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بتعریف سماحته مخاطبا لمتطلبات الناس بالتواضع، هذا یعنی ان المسؤولین یجب ان یقبلوا المشاکل الراهنة و یخیبوا آمال الأعداء و یؤملوا أبناء الشعب الی مستقبل زاهر و یساعد الجمیع الحکومة فی اصلاح الظروف الاقتصادیة لصالح الشعب".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لتواجد المواطنین المتحمس المتیقظ و جهود قوات الأمن و الشرطة خلال الأحداث الأخیرة واصفا الوحدة و التلاحم و الانسجام الوطنی و الهدوء و الأمل من الأمور الضروریة لتقدم الوطن و دعا وسائل الاعلام ان تجتنب عن تشویه السمعة و سوء الظنون التی هی مطلب الأعداء.

و کلّف الرئیس روحانی فی هذا الاجتماع، وزیر الداخلیة لاعداد تقریر دقیق حول الأحداث الأخیرة و الأفراد الذین تم اعتقالهم جراء هذه الأحداث أو جُرحوا و أحیانا قُتلوا خلال هذه الحوادث.

و صادق مجلس الوزراء علی النظام التنفیذی لقانون تقدیم الخدمات الی المضحین بهدف تقدیم خدمات صحیة و علاجیة أکثر الی عوائل الشهداء و الأسری و المضحین.

الخبر: 102342

- الجلسات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات