الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء:

يتخذ الشعب الايراني قراراته على أساس المصالح الوطنية/ الانتقاد و الاحتجاج من حقوق الشعب و يجب ان يؤدى أسلوبهما الى تسوية مشاكل البلاد و تحسين الاوضاع الشعبية/ يختلف النقد مع العنف و تدمير الممتلكات العامة/ ان الذي يسمي الشعب الايراني شعبا ارهابيا لايحق له ان يشفق لهذا الشعب/یجب علی الشعب و خاصة الشباب ان یرکزوا علی الحلول و سبل التسویة

أشار الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء الى مؤامرات الأعداء ضد ايران الاسلامية و قال:"يتخذ الشعب الايراني قراراته على أساس المصالح الوطنية".

الخبر: 102232 -

الأحد ٣١ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٠:٠٥

و هنأ الرئيس روحاني مساء اليوم الاحد في اجتماع مجلس الوزراء ذكرى مولد السيد المسيح عليه السلام بدأ السنة الميلادية الجديدة معربا عن أمله ان تكون هذه الأيام مباركة لكافة المسيحيين على المستوى العالمي و المسلمين و الشعب الايراني.
و أشار الرئيس روحاني الى الاحتجاجات في بعض المدن الايرانية طوال الايام المنصرمة و قال:"الموضوع الاول هو اننا شعب حر وفق الدستور و حقوق المواطنين و ان المواطنين يكونون أحرارا في توجيه النقد و حتى الاحتجاجات".
و تابع الرئيس روحاني:"الانتقاد و الاحتجاج من حقوق الشعب و يجب ان يؤدى أسلوبهما الى تسوية مشاكل البلاد و تحسين الاوضاع الشعبية".
و أوضح الرئيس روحاني ان جذور معظم المشاكل الاقتصادية القائمة ترجع الى الاعوام الماضية و بعضها تتعلق بهذه الايام و قال:"يجب ان تقف الحكومة و الشعب جنبا الى جنب و لكن النقد لايرتبط بالاوضاع الاقتصادية فحسب بل تتعلق بالفساد و الشفافية أيضا".
و أكد الرئيس روحاني:"ليس من الدقة ان توجه كافة الانتقادات الى المؤسسات التنفيذية فحسب في وسائل الاعلام".
و أضاف الرئيس روحاني:" يختلف النقد مع العنف و تدمير الممتلكات العامة".
و شدد الرئيس روحاني:"الانتقاد في كافة شؤون البلاد حق للشعب و المواطنين و نرى ان الحكومة و البلاد تتعلقان بالشعب و يجب ان يبين الشعب كل ما يريده".
و أكد الرئيس روحاني ان الامن القومي و الانسجام الوطني و الهدوء و الطمأنينة و الوحدة و التضامن و الاخاء من أكبر ممتلكات المنطقة و قال:"تعيش كافة القوميات و المذاهب في بلادنا بشكل اخوي و ودي".
و أشار الرئيس روحاني الى فرح بعض البلدان العربية في المنطقة التي لم تكن علاقاتها مع الشعب الايراني طيبة و متينة و قال:"يجب ان نلتفت الى هذا الامر: هل يعتبر هذا الاسلوب للاحتجاج اسلوب دقيق و مناسب؟ و هل يكون لمصلحة الشعب أو يخدم الآخرين؟".
و أضاف رئيس الجمهورية:"يتخذ الشعب الايراني قراراته على أساس المصالح الوطنية".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب علی الشعب و خاصة الشباب ان یرکزوا علی الحلول و سبل التسویة".
و تابع رئيس الجمهورية:"ان الذي يسمي الشعب الايراني شعبا ارهابيا لايحق له ان يشفق لهذا الشعب".

الخبر: 102232

- إلقاء الکلمات

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات