السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٠
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی عقب اجتماع رؤساء السلطات الثلاث أمام المراسلین:

التسریع فی اتخاذ القرارات فی بعض القضایا الهامة من أهداف اجتماع رؤساء السلطات الثلاث/هدف القوی الکبری لاسیما الولایات المتحدة الأمیرکیة یتمثل فی تخییب آمال الشعب؛ علی وسائل الاعلام ان لا تقع فی هذه المصیدة و لابد ان تحتفظ بالوعی/بعد هزیمة الخطط و المؤامرات، یتابعون خططا جدیدة

بدأ اجتماع رؤساء السلطات الثلاث باستضافة السلطة القضائیة.

الخبر: 101503 - 

السبت ١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٣٠

و بحث حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی رئیس الجمهوریة و آیة الله صادق آملی لاریجانی رئیس السلطة القضائیة و الدکتور علی لاریجانی رئیس مجلس الشوری الاسلامی أهم القضایا الوطنیة و المستجدات الاقلیمیة.

 و أوضح الرئیس روحانی عقب اجتماع رؤساء السلطات الثلاث أمام المراسلین:"التسریع فی اتخاذ القرارات فی بعض القضایا الهامة من أهداف اجتماع رؤساء السلطات الثلاث".

و تابع الرئیس روحانی:"لابد ان یتم التطرق الی بعض القرارات التی یتم اتخاذها فی اجتماع الفضاء الافتراضی من أجل تنفیذها و مسار عملیتها فی اجتماع رؤساء السلطات الثلاث".

و أکد الرئیس روحانی علی تعزیز الأمل و الرجاء لدی أبناء الشعب الایرانی بالنسبة الی مستقبل البلاد و الظروف الاقتصادیة و السیاسیة و الثقافیة القائمة و قال:"هدف القوی الکبری لاسیما الولایات المتحدة الأمیرکیة یتمثل فی تخییب آمال الشعب؛ علی وسائل الاعلام ان لا تقع فی هذه المصیدة و لابد ان تحتفظ بالوعی".

و أشار الرئیس روحانی الی أوضاع المنطقة الراهنة کإحدی مواضیع الاجتماع الیوم و قال:"حققت شعوب المنطقة إنجازات کبیرة و مرموقة. کان تنظیم داعش قبل ثلاث سنوات، یحضر فی العراق و احتل مدینة الموصل الکبیرة و کان العراق یواجه خطرا متفاقما علی کل البلاد منها العاصمة بغداد و فی سوریا، کان الوضع هکذا. و لکن الیوم استطاعت شعوب العراق و سوریا و لبنان ان تتغل علی المشاکل و التحدیات بفضل دعم الجیوش لهذه البلدان و مساعدة الدول الصدیقة خاصة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و ان موضوع الارهاب علی وشک الانتهاء و سیُقضی علی الارهابیین فی مستقبل قریب".

و تابع الرئیس روحانی:"من جهة أخری، أرادوا تفتیت المنطقة و تغییر الحدود الجغرافیة فی المنطقة و لم یکونوا ناجحین فی هذا المجال أیضا و لهذا نشهد الیوم إنجازات کبیرة علی المستوی الاقلیمیو من الطبیعی ان تغضب الولایات المتحدة الأمیرکیة و الکیان الصهیونی و أذنابهما لتحقیق هذه المکاسب".

و شدد الرئیس روحانی:"فی الیمن، یقصفون الشعب الیمنی طوال السنوات و انتشر مرض الکولیرا و یعانی الشعب من المجاعة و أغلقوا الحدود البحریة و الجویة و هذا أمر غیر قابل للقبول".

و صرح الرئیس روحانی:"ان ظرف المنطقة الراهنة تظهر ان المؤامرات انهزمت و وصلت الی طریق مسدود و هناك مؤامرات أخری فی المنطقة و یجب الاحتفاظ علی الیقظة و الوعی".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لمشارکة الشعب الایرانی الواسعة فی مسیرات أربعینیة الامام الحسین علیه السلام و قال:"مسیرات أربعینیة الامام الحسین علیه السلام أکبر مسیرات و اجتماعات فی العالم. أشکر الشعب الایرانی لولائهم لأهل بیت الرسالة علیهم السلام و التضحیات فی سبیل الامام الحسین علیه السلام و أشکر العراق حکومة و شعبا لحسن الاستضافة".

الخبر: 101503

- آخرین اخبار