الرئیس روحانی فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث:

رد الشعب الایرانی ردا حازما علی مؤامرة الولایات المتحدة الامیرکیة الرئیسیة المتمثلة فی بث الیأس و خیبة الامل/لدینا خطط لتأمین الأمن الاقتصادی و استقطاب الاستثمار بشکل أحسن/وصل الاستکبار الی طریق مسدود فی تغییر الحدود الجغرافیة

اجتمع رؤساء السلطات الثلاث مساء الیوم الاثنین باستضافة رئیس مجلس الشوری الاسلامی.

الخبر: 101348 -

الإثنين ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٤

بحث حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی فی هذا الاجتماع مع آیة الله صادق آملی لاریجانی و الدکتور علی لاریجانی أهم القضایا للوطن و آخر المستجدات الاقلیمیة.

و شدد الرئیس روحانی فی ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث:"رد الشعب الایرانی ردا حازما علی مؤامرة الولایات المتحدة الامیرکیة الرئیسیة المتمثلة فی بث الیأس و خیبة الامل".

و أوضح الرئیس روحانی :"لدینا خطط لتأمین الأمن الاقتصادی و استقطاب الاستثمار بشکل أحسن".

و تابع الرئیس روحانی :"لابد ان أشکر أبناء الشعب الایرانی من جانب السلطات الثلاث لصمودهم أمام هذه الخطط و  المؤامرات".

و تابع الرئیس روحانی:"فی هذه الجلسة، تحدیثنا عن السناریوهات المحتملة و یوجد تنسیق لازم بین السلطات بحمد الله تعالی".

و اعتبر الرئیس روحانی التشاور حول القضایا الاقتصادیة من محاور الحوار و قال:"فی هذه الجلسة، تحدثنا عن سبل تسویة بعض المشاکل و الأزمات الاقتصادیة حتی یشعر الناس بالأمن و یعرفوا ان الظروف للاستثمار و النشاط الاقتصادی متاحة".

و أوضح الرئیس روحانی:"اتخذنا قرارات طیبة من أجل استقطاب رؤوس الأموال للایرانیین المقیمین فی الخارج حتی یقدر جمیع المستثمرین و أصحاب العمل ان یستخدموا أجواء البلاد الاقتصادیة".

و اعتبر الرئیس روحانی التشاور بشأن القضایا الاقلیمیة من محاور الحوار الأخری و قال:"یتابع الاستکبار العالمی زعزعة الأمن و الاستقرار و بث الخلاف و الفرقة فی منطقتنا. نعتقد ان القضایا الاقلیمیة یجب حلها عبر بلدان المنطقة و التنسیق و الوفاق بین هذه الدول".

و أشار الرئیس روحانی الی جهود الاستکبار العالمی لتغییر الحدود الجغرافیة و قال:"وصل الاستکبار الی طریق مسدود فی تغییر الحدود الجغرافیة و لم یحصل علی أی إنجاز فی هذا الشأن".

و تابع الرئیس روحانی:"یستمر الاستکبار العالمی بجهوده فی بث الفرقة و الخلاف فی المنطقة بهدف بیع الأسلحة العسکریة و قال:"لابد ان نعثر علی حلول لحل الخلافات فی المنطقة و فی هذا السیاق، یجب وقف المجازر و القصف فی المنطقة و تحدثنا عن هذا الموضوع فی الاجتماع و هناك تنسیق و تضامن بین السلطات الثلاث فی هذا الشأن".

الخبر: 101348

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات