الرئیس روحانی فی اجتماع دراسة تأهیل وزیری الطاقة و العلوم و البحوث و التکنولوجیا المقترحین أمام مجلس الشوری الاسلامی:

لاتتخلی الحکومة عن مسار تکریم طلاب الجامعات قید أنملة/یلتزم رئیس الجمهوریة و الحکومة الثانیة عشرة بالعهود الشعبیة تماما/لانساوم لتعریف الوزراء و لکن تعاملنا/لدی وزارة العلوم حساسیة بالغة/أستمر مسار تنفیذ وعودی الشعبیة حتی نهایة عهد المسؤولیة/یجب علی الولایات المتحدة الأمیرکیة ان تتجنب عن اجراء المحادثات مع العالم بهذا الأسلوب الذی تسلکه/سنرد علی أی نبذ للعهود بشکل حازم

شدد الرئیس روحانی فی اجتماع دراسة تأهیل وزیری الطاقة و العلوم و البحوث و التکنولوجیا أمام مجلس الشوری الاسلامی ان رئیس الجمهوریة و الحکومة الثانیة عشرة ملتزمان بالعهود الشعبیة تماما و قال:"لاتتخلی الحکومة عن مسار تکریم طلاب الجامعات قید أنملة".

الخبر: 101322 -

الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٠٩

و تابع الرئیس روحانی الیوم الأحد فی اجتماع دراسة تأهیل وزیری الطاقة و العلوم و البحوث و التکنولوجیا المقترحین أمام مجلس الشوری الاسلامی اننا لانساوم لتعریف الوزراء و لکن تعاملنا من أجل هذا و قال:"لاو لن أساوم لمستقبل طلاب الجامعات أبدا".

و أوضح الرئیس روحانی:"کل الأقوال المطروحة بشأن الجامعات و ضرورة حساسیة الحکومة باستقلال الجامعات و البیئة الجامعیة و مستقبل الطلاب و کیفیة نشاط اللجان الأکادیمیة فی ایران، تدل علی حیویة جامعاتنا و ان أساتذة الجامعات نشطاء و یهتمون بمصیرهم و هنا أشکر جمیع الذین تحدثوا و کتبوا مقالات و وجهوا انتقادات فی هذه الأجواء لان مفهوم هذا المسار هو أهمیة العلم و المعرفة و الجامعات فی المجتمع".

و صرح الرئیس روحانی اننی أستمر مسار تنفیذ وعودی الشعبیة حتی نهایة عهد المسؤولیة قائلا:"یلتزم رئیس الجمهوریة و الحکومة الثانیة عشرة بکل المواضیع المطروحة فی الانتخابات الرئاسیة فی الدورة الراهنة و السابقة بشأن الجامعات و ضرورة احلال الأمن و الاستقرار فیها و عدم کونها فضاء أمنیا و ضرورة الحریة لطلاب الجامعات".

 و أکد الرئیس روحانی علی حساسیة الجامعات و وزارة العلوم البالغة و قال:"لانحتاج ان نتحدث حول هذا الموضوع. أنتم کنواب مجلس الشوری الاسلامی المحترمین تعرفون جیدا ان التنسیق لتعریف وزیر العلوم الی البرلمان یحتاج الی وقت طویل و لهذا تعاملنا مع الصبر و الهدوء و لکن لم نساوم أبدا".

و أضاف الرئیس روحانی:"لا و لن أساوم حول الجامعات و الحریة و الفضاء الذی یفوق علی الجامعات و مستقبل طلاب الجامعات و أستمر مسار تنفیذ وعودی الشعبیة حتی نهایة عهد المسؤولیة و أنتم کنواب الشعب الایرانی ستشهدون هذا الأمر بوضوح".

 و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تحدث مع السید الدکتور غلامی الذی یُعتبر من الأساتذة البارزین فی البلاد الذی یتمتع بإدارة شؤون الجامعات بشأن الشروط اللازمة لتصدی وزارة العلوم".

و تابع الرئیس روحانی:"الشرط الأول هو ضرورة تواجد السلائق و الأفکار المتنوعة و الأحزاب المختلفة فی الجامعات و یجب ان لایشعر أحد انه یوجد الأمن اللازم للآخرین و لیس آمنا فی بیئة الجامعات".

و شدد الرئیس روحانی ان رؤیتنا تنبی علی منهج الاعتدال منذ البدایة و ضرورة تغلب الأکثریة و ضرورة تمتع الأقلیات بالحقوق الکاملة و قال:"لایسمح لنا الدین الحنیف و القانون و الظروف الراهنة فی البلاد ان نتعارض مع بعضنا البعض".

و أوضح الرئیس روحانی:"الیوم لدینا ظروف خاصة و نحتاج الی الوحدة و التضامن بشکل أکثر لان مسؤولیة مواجهة الأجانب و الاستعمار الثقیلة تقع علی عاتق الجامعات".

و أضاف الرئیس روحانی:"حان زمن الوحدة و التلاحم و التکاتف الوطنی و الصمود بوجه الأعداء".

و تابع الرئیس روحانی:"وقعت الجامعات فی الخطوط الأمامیة فی عهد العقوبات المفروضة و الدفاع المقدس و الیوم نحتاج الی مساعدة خریجی الجامعات من أجل إدارة شؤون الحکومة و غدا نطلب مساعدة طلاب الجامعات الیوم لإدارة البلاد".

و شدد الرئیس روحانی:"لیس أی طریق لتنفیذ الاقتصاد المقاوم غیر الاقتصاد المعتمد علی العلم و التقنیة. إذا نرید العلاقات السیاسیة المقتدرة، لیس هناك أی سبیل غیر استخدام الدبلوماسیین الخبراء المتخصصین و إذا نرید ان ندعم حقوق الشعب الایرانی فی المحاکم و الأوساط الدولیة، لیس هناك أی سبیل غیر تواجد الخبراء الحقوقیین. نحتاج الی الجامعات التی تتمتع بحریة التعبیر و التفکیر و تتواجد فیها مراکز الحوار و المباحثات بشکل حر. الجامعات التی تری ان الأجواء متاحة للأنشطة السیاسیة".

و أکد الرئیس روحانی دفاعا عن وزیر الطاقة المقترح:"إذا تحدثنا عن الأمل بالیوم و الغد بشأن وزارة لعلوم، لابد ان نتحدث عن الحکمة و التدبیر بشأن وزارة الطاقة".

و اعتبر الرئیس روحانی موضوع المیاه إحدی المواضیع الهامة للوطن مشددا علی أهمیة المیاه لتلبیة حاجاتنا الیومیة و الشرب و الصناعة و الزراعة و إعمار البلاد و قال:"نعرف جمیعا ان موضوع الماء من أهم قضایانا الیومیة و المستقبلیة و تم اتخاذ الخطوات الجیدة بشأن الماء بعد الدفاع المقدس و تم بناء سدود کثیرة فی البلاد".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الحکومة فی هذا الموضوع قائلا:"اتخذت الحکومة خطوات طیبة فی محافظات خوزستان و ایلام و أذربیجان الغربیة و المحافظات الأخری".

 و تابع الرئیس روحانی:"یجب علی الولایات المتحدة الأمیرکیة ان تتجنب عن اجراء المحادثات مع العالم بهذا الأسلوب الذی تسلکه".

الخبر: 101322

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات