الرئیس روحانی فی رسالته الی مهرجان زراعة نخاع العظام الدولی:

یجب ان لایتحدد العلم فی اطار القضایا و الأحداث السیاسیة الضیق/ یتم تقدیم الخدمات الطبیة بشأن زراعة نخاع العظام فی المستشفیات الحکومیة الایرانیة مجانا بفضل تنفیذ مشروع التطور الصحی

شدد الرئیس روحانی فی رسالته الی مهرجان زراعة نخاع العظام الدولی:"ان العلم و البحث لایعرفان أیة حدود و یجب ان لایتحدد العلم فی اطار القضایا و الأحداث السیاسیة الضیق".

الخبر: 101289 -

السبت ٢٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٠٩

و رحّب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی فی رسالته الی المهرجان الدولی لزراعة نخاع العظام الدولی، بقدوم الأساتذة و الباحثین و العلماء و الأطباء المثقفین المشارکین فی هذا المهرجان الدولی قائلا ان هذا المهرجان فخر کبیر للعلم و الحکمة فی ایران الاسلامیة معربا عن أمله ان یوفّر هذا المهرجان أرضیات لازمة لتبادل الأفکار و الآراء و البحوث العلمیة بغیة التوصل الی التقنیات الحدیثة المتطورة لمختلف الدول و یؤدی الی تحسین النظام الصحی و تقدیم الخدمات العلاجیة الی المجتمعات الانسانیة.

و جاء فی هذه الرسالة التی قرأها وزیر الصحة و العلاج و التعلیم الطبی الدکتور قاضی زاده هاشمی:

بسم الله الرحمن الرحیم

ان استضافة الأساتذة و الباحثین و العلماء و الأطباء المثقفین المشارکین فی هذا المهرجان الدولی فخر کبیر للعلم و الحکمة فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

حققت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة انجازات مرموقة اتکالا علی الکنوز الانسانیة الواسعة و الدوافع المنبثقة عن الثقافة الایرانیة- الاسلامیة الزاخرة السامیة تزامنا مع مسار التقدم العلمی العالمی کدولة رائدة علی المستوی الاقلیمی.

تزامنا مع تولی الحکومة الحادیة عشرة مهامها، یتم تقدیم الخدمات الطبیة بشأن زراعة نخاع العظام فی المستشفیات الحکومیة الایرانیة مجانا بفضل تنفیذ مشروع التطور الصحی.

الموضوع المهم الذی یجب ان لایُنسی هو ان  العلم و البحث لایعرفان أیة حدود و یجب ان لایتحدد العلم فی اطار القضایا و الأحداث السیاسیة الضیق.

أرجو ان یوفّر هذا المهرجان أرضیات لازمة لتبادل الأفکار و الآراء و البحوث العلمیة بغیة التوصل الی التقنیات الحدیثة المتطورة لمختلف الدول و یؤدی الی تحسین النظام الصحی و تقدیم الخدمات العلاجیة الی المجتمعات الانسانیة.

الخبر: 101289

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات