الثلاثاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٧
فارسی | العربية | English

مختارات



<%title%>

الرئيس روحاني في اجتماع اللجنة العليا للشراكة الاستراتيجية بين ايران و تركيا:

تعزم طهران و أنقرة على تطوير المناسبات و الشراكة الثنائية بين الجانبين/ ايران مستعدة لتأمين طاقة تركيا/ أكد على استخدام العملة الوطنية الايرانية و التركية في التبادل التجاري بين البلدين/الهدف الأساس للبلدین هو عدم تغییر الحدود الجغرافیة و صون سیادة الأراضی للبلدان و احلال الاستقرار و الأمن فی المنطقة

شدد الرئيس روحاني في اجتماع اللجنة العليا للشراكة الاستراتيجية بين ايران و تركيا ان المناسبات الثنائية بين طهران و أنقرة لها جذور تاريخية و حضارية عريقة معربا عن أمله ان تؤدى المحادثات و المباحثات بين مسؤولي البلدين رفيعي المستوى الى مرحلة جديدة من الشراكة و التعاون المشترك.

الخبر: 101052 - 

الأربعاء ٠٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٧

و تابع الرئيس روحاني اليوم الاربعاء في اجتماع اللجنة العليا للشراكة الاستراتيجية بين ايران و تركيا:"ارادة الحكومتين تتمثل في تطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين و نقصد توثیق مستوی الشراکة علی أساس المصالح المشترکة و نعززها أکثر مما مضی".

و أوضح الرئيس روحاني:"تعزم طهران و أنقرة على تطوير المناسبات و الشراكة الثنائية بين الجانبين".

و أكد الرئيس روحاني يجب ان لانسمح للذين لايريدون تنمية العلاقات الثنائية بين ايران و تركيا ان يلحقوا أية خسارة لهذا المسار قائلا:"اليوم تواجد القوتين الايراتية و التركية يحظى بالغ الاهمية لاحلال السلام و الاستقرار في المنطقة".

و أشار الرئيس روحاني الى توثيق الشراكة الثنائية بين طهران و أنقرة في مختلف المجالات كالطاقة و قال:"الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتأمين طاقة تركيا بما فیها حاجة ترکیا فی الغاز".

و أشار الرئيس روحاني الى الاتفاقيات المبرمة بين ايران و تركيا في المجال البنكي و من المقرر تزايد مستوى التعاون بين البنوك الايرانية و التركية.

و أكد الرئيس روحاني على استخدام العملة الوطنية الايرانية و التركية في التبادل التجاري بين البلدين.

و أشار الرئيس روحاني الی مستجدات المنطقة علی وجه الخصوص الأوضاع فی سوریا و الاستفتاء فی إقلیم کردستان العراق و قال:"الهدف الأساس للبلدین هو عدم تغییر الحدود الجغرافیة و صون سیادة الأراضی للبلدان و احلال الاستقرار و الأمن فی المنطقة".

و أردف رئیس الجمهوریة قائلا:"بإمکان ایران و ترکیا تعزیز تعاونهما فی منظمة ایکو خاصة فی مصرف ایکو و سوق کهرباء المنطقة المشترکة أکثر مما مضی".

و من جانبه أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اجتماع اللجنة العليا للشراكة الاستراتيجية بين ايران و تركيا الى رغبة الشركات و القطاع الخاص التركي للتواجد و الاستثمار في المشاريع الايرانية و قال:"لابد ان نشجع النشطاء الاقتصاديين و القطاع الخاص من أجل تنمية الشراكة الثنائية و تنفيذ المشاريع المشتركة".

و تابع الرئيس التركي:"ايران كدولة حضارية التي تتمتع بالآثار و المعالم التاربخية و الثقافية، مطمح نظر السياح الاتراك و بامكاننا تعزيز السياحة بين الشعبين". 

و أوضح الرئيس التركي:"العلاقات بین القوات المسلحة الایرانیة و الترکیة فی طهران و أنقرة تسبب تمتین العلاقات الطیبة بین الجانبین فی المجال الدفاعی و العسکری الی جانب الشراکة التقلیدیة بین البلدین و هذا سبب للارتیاح و البهجة".

و أکد الرئيس التركي علی إرادة ایران و ترکیا لتنمیة المناسبات الشاملة بین الجانبین علی أساس الامکانیات الراهنة و قال:"لابد ان نستخدم کافة الامکانیات من أجل تحقیق الحصول علی رقم 30 ملیار دولار فی التبادل التجاری بین البلدین".

و شدد الرئیسان الایرانی و الترکی فی هذا اللقاء علی ضرورة المحاولة و الشراکة بین اللجان المشترکة للبلدین أکثر مما مضی من أجل تنفیذ مذکرات الشراکة المبرمة.

و تطرق أعضاء اللجنة العليا للشراكة الاستراتيجية بين ايران و تركيا فی هذا الاجتماع الی اجراءاتهم و برامجهم المتبادلة لتنمیة المناسبات و الشراکة الثنائیة.

الخبر: 101052

- آخرین اخبار