الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع رئيس الوزراء العراقي:

تعارض ايران أي حراك الذي يتعارض مع السيادة الاراضية و الوحدة الوطنية العراقية

شدد الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع رئيس الوزراء العراقي انه تعارض ايران أي حراك الذي يتعارض مع السيادة الاراضية و الوحدة الوطنية العراقية و قال:"يجب على الجميع ان يعلموا ان شرعيتهم تقع في اطار الدستور العراقي".

الخبر: 100914 -

الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧ - ١١:١٣

و تابع الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم الحكومة المركزية العراقية بشكل كامل.

و أوضح الرئيس روحاني:"نثق بان العراق حكومة و شعبا يجتاز هذه الازمة كسائر المشاكل بالحزم و التدبير و الحكمة".

و أكد الرئيس روحاني انه يجب احترام  الدستور العراقي من قبل كافة الاطياف و ان معارضته يعني اتخاذ الاجراءات غير القانونية.

و من جانبه أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن شكره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الداعمة لوحدة الاراضي العراقية و قال:" ان حراك بارزاني في اقليم كردستان العراق يؤدى الى توجه الاجراءات الى المواجهة الجديدة في العراق".

و أشار رئيس الوزراء العراقي الی اجراءات الحکومة العراقیة لمواجهة هذه المبادرة لإقلیم کردستان العراق و قال:"فوّضت الحکومة المرکزیة صلاحیات أوسع من إطار الدستور العراقی الی کردستان العراق و ان حراك السید بارزاني اجراء ضد سیادة الأراضی العراقیة و الدستور فی هذا البلد و لیس مقبولا".

و أکد رئيس الوزراء العراقي ان الاستفتاء فی إقلیم کردستان العراق معارض للدستور العراقی و ان نتیجتها مهما کانت غیر قانونیة و لاتقبلها الحکومة المرکزیة أبدا و لیست هناك أیة مفاوضات فی هذا الموضوع و علی مسؤولی إقلیم کردستان ان لایفکروا بتفتیت العراق".

و شدد رئيس الوزراء العراقي علی ضرورة تعزیز الشراکة بین طهران و بغداد فی کافة المجالات و الصعد.

الخبر: 100914

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات