الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤١
فارسی | العربية | English

الصور المرتبطة

مختارات



<%title%>

الرئيس روحاني في مراسم استعراض القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس:

لانطلب السماح من أحد من أجل الدفاع عن أرضنا و شعبنا/أعطت ثقافة عاشوراء الاستقلال و الحرية و الجمهورية للاسلامية لهذه المملكة/أظهر اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في هذه السنة حقيقة حكام واشنطن و غاصبي تل أبيب أمام الرأي العام العالمي/نلتزم بعهودنا و مواثيقنا طالما يلتزم الطرف الآخر بها

شدد الرئيس روحاني في مراسم استعراض القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس ان الشعب الايراني يتابع السلام و الامن للمنطقة و العالم أجمع و يدافع عن مظلومي العالم و قال:"لانطلب السماح من أحد من أجل الدفاع عن أرضنا و شعبنا".

الخبر: 100872 - 

الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٥

و وصف الرئيس روحاني اليوم الجمعة في مراسم استعراض القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس، شهر المحرم شهر التضحية و الاستشهاد و قال:"قبل 36 عاما قاوم الشعب الايراني بوجه اعتداء بشع وحشي و دافعوا عن شرفهم و أرضهم و سيادة أراضيهم و اعتزاز اتباعا بمنهج سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام و ثقافة عاشوراء".

و أكد الرئيس روحاني:"طوال الاعوام الثمان للدفاع المقدس، كانت ملحمة عاشوراء و كربلاء احدى أكبر الدوافع لشعبنا من أجل التضحية و الاستشهاد".

و أوضح الرئيس روحاني:"أعطت ثقافة عاشوراء الاستقلال و الحرية و الجمهورية للاسلامية لهذه المملكة".

و تابع الرئيس روحاني:"سجل شعبنا ملحمة كبيرة و حقق انجازا مرموقا بفضل الاتكال على الله سبحانه و تعالى و الامل بالمستقبل أمام كافة القوى العالمية الكبرى".

و أكد الرئيس روحاني:"من المؤسف في العالم الحاضر اذا يريد شعب حر ان ينتج الاسلحة التي يحتاج اليها دفاعا عن نفسه ، يتهمه مستكبرو العالم و وسائل اعلامهم في حين انهم ينتجون مليارات دولارات من الاسلحة و يوجهونها الى دول المنطقة و ينتجون القنابل و حصيلتها التشريد و التدمير في اليمن و لديهم خطط و مؤامرات و حصيلتها هي تدمير سوريا و العراق".

و أضاف الرئيس روحاني:"أظهر اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في هذه السنة حقيقة حكام واشنطن و غاصبي تل أبيب أمام الرأي العام العالمي".

و صرح رئيس الجمهورية:"نلتزم بعهودنا و مواثيقنا طالما يلتزم الطرف الآخر بها".

و تابع الرئيس روحاني:"ان الشعب الايراني يتابع السلام و الامن للمنطقة و العالم أجمع و يدافع عن مظلومي العالم".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"أثق بان الشعب الايراني الكبير سينتصر في كافة الاوساط في نهاية المطاف بفضل الاتكال على الله تعالى".

الخبر: 100872

- اللقاءات الداخلية

- المقابلات