الرئیس روحانی فی حواره قناة ان بی سی الأمیرکیة:

مستقبل السیاسات الأمیرکیة غیر متوقَّع للحکومات و النخب و العالم أجمع؛ هذا الأمر یُعدّ خسارة للشعب الأمیرکی/العلاقات المستدامة تبنی علی الثقة بالمستقبل/تحظو ایران بالغ الأهمیة بأمن شبة الجزیرة الکوریة؛ ندعو الجمیع الی إنهاء التهدید و التحرك الی الاستقرار و الهدوء و الحوار

شدد الرئیس روحانی فی حواره قناة ان بی سی الأمیرکیة:"مستقبل السیاسات الأمیرکیة غیر متوقَّع للحکومات و النخب و العالم أجمع؛ هذا الأمر یُعدّ خسارة للشعب الأمیرکی".

الخبر: 100821 -

الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٣٢

و تابع الرئیس روحانی فی حواره قناة ان بی سی الأمیرکیة ردا علی سؤال مراسل القناة حول کلمة الرئیس الأمیرکی أمام الجمعیة العامة للأمم المتحدة و هل تحضرون شخصیا فی الاجتماع؟ :"لاأحضر فی الجلسة و لکن من المحتمل انی سأسمع هذا الخطاب".

و أوضح الرئیس روحانی:"المهم ان خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاق الذی تم الحصول علیه بعد مضی السنوات من الجهود الدؤوبة من قبل الدول السبع و دعم العشرات من الدول منها الاتحاد الأوروبی و هذا الاتفاق ربما یکون مفیدا للجمیع و یزیل القلق و یوفّر الظروف لاستخدام البلدان و الشعوب علاقات اقتصادیة و ثقافیة و علمیة و لهذا تُعتبر خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاق لصالح الجمیع".

و أضاف الرئیس روحانی ان ایران دولة مؤثرة فی احلال الأمن و السلام فی منطقة الشرق الأوسط و قال:"أی خطاب معارض لهذه الحقائق، لایساعد للمنطقة و العلاقات العالمیة و أرجو ان یفکّر الذین یستغلون منبر الأمم المتحدة بکون خطابهم مفیدا لشعوبهم و العالم أجمع".

و صرح الرئیس روحانی:"الیوم نشاهد ان الشرکات العدیدة من أوروبا کفرنسا و ایطالیا و بلجیکا و ألمانیا تشارك فی ایران و تنشط حالیا فی هذا البلد و بدأت الاستثمار المشترك مع الایرانیین و بإمکان الأمیرکیین أیضا ان یستخدموا هذه الفرص فی مجالات النفط و الغاز و البتروکیمیا و سکة الحدید و النقل الجوی و الخ".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"العلاقات السلمیة بین ایران و الولایات المتحدة الأمیرکیة تصب لمصلحة البلدین و العالم کله و هناك مواضیع أخری کتحسین العلاقات مع المنطقة و العالم و احلال الاستقرار فی المنطقة و التجارة و الاقتصاد و العلاقات العلمیة و الثقافیة و السیاحة. لماذا لایستطیع الشعب الأمیرکی ان یستغلوا أجواء ایران و آثار ایران التاریخیة؟ لماذا لایزور الشعب الایرانی الی الولایات المتحدة الأمیرکیة و یشاهدوا الشعب الأمیرکی و الآثار و المعالم التاریخیة فی هذا البلد؟".

و تابع الرئیس روحانی:"العلاقات المستدامة تبنی علی الثقة بالمستقبل".

و شدد الرئیس روحانی ردا علی سؤال حول البرنامج النووی الایرانی:"ایران دولة التی أصدر قائدها قتوی بتحریم السلاح النووی سواء إنتاجه أو الحفاظ علیه أو استخدامه و نحن لانخفی شیئا و نقول بصراحة نتابع التقنیة النوویة السلمیة و نرید التعاون مع العالم بشأن التقنیة النوویة السلمیة کما هناك تعاون بین ایران و الصین و الولایات المتحدة فی أراك لاکمال محطة طاقة أراك و ان الوکالةالدولیة للطاقة الذریة تقدّم تقاریرها دائما بشأن ایران".

و صرح الرئیس روحانی:"أعلننا بصراحة اننا نعارض إنتاج السلاح النووی أینما کان و مهما کان و ان السلاح النووی لایخدم لمصلحة العالم و الیوم نشاهد بوضوح ان السلاح  النووی نفسه یؤدی الی انتشار هذا النوع من السلاح و إذا نرید إمحاء الأسلحة النوویة علی وجه الأرض، یجب ان تلتزم کافة الدول التی تتمتع بهذه السلاح بـ إن بی تی".

و أضاف الرئیس روحانی:"لدینا علاقات متینة للغایة مع کوریا الجنوبیة و الصین و الیابان و لهذا تحظو ایران بالغ الأهمیة بأمن شبة الجزیرة الکوریة؛ ندعو الجمیع الی إنهاء التهدید و التحرك الی الاستقرار و الهدوء و الحوار".

و أکد الرئیس روحانی ردا علی سؤال حول الأوضاع السوریة الراهنة:"الأوضاع السوریة الحالیة أحسن بالنسبة الی الأیام المنصرمة و تم تحریر معظم الدول التی کانت تحت احتلال تنظیم داعش و هذا التنظیم لایواجه ظروفا حسنة فی سوریا و وضع هذا التنظیم فی العراق أسوء و ان ظروف سوریا الیوم أفضل بالمقارنة الی الماضی و نحاول لوقف اطلاق النار فی سوریا و هذا الجهد الذی تبذله ایران و روسیا و ترکیا فی محادثات أستانا و نرید احلال الأمن و الاستقرار فی سوریا و القضاء علی الارهابیین بشکل کامل و تتوفر الظروف فی سوریا للحیاة المناسبة و إعادة اللاجئین. أنتم تعلمون ان الملایین من أبناء الشعب السوری هم مشردون و یعیشون خارج سوریا و لابد ان نوفر الأرضیات لعودتهم الی الوطن".

 

الخبر: 100821

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات