الرئیس روحانی فی اجتماع منظمة التعاون الاسلامی بشأن میانمار:

علی منظمة الأمم المتحدة و منظمة التعاون الاسلامیة تلبیة الأوضاع المؤسفة لمسلمی میانمار/یجب ان تدرك حکومة میانمار ان تشرید الناس لیس حلا جذریا لهذه الأزمة

شدد الرئیس روحانی فی اجتماع منظمة التعاون الاسلامی بشأن میانمار ان انتهاك حقوق مسلمی الروهینغا یؤدی الی تشجیع المتطرفین و زعزعة الاستقرار فی المنطقة برمتها مؤکدا یجب علی منظمة الأمم المتحدة و منظمة التعاون الاسلامیة تلبیة الأوضاع المؤسفة لمسلمی میانمار.

الخبر: 100817 -

الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠١:٣١

و تابع الرئیس روحانی فی کلمته أمام اجتماع منظمة التعاون الاسلامی بشأن میانمار مساء الثلاثاء بتوقیت نیویورك:"یجب ان تدرك حکومة میانمار ان تشرید الناس لیس حلا جذریا لهذه الأزمة".

و جاء فی هذه الکلمة:

بسم الله الرحمن الرحیم

أصحاب الفخامة و المعالی

ان مصائب مسلمی الروهینغا أدت الی أسف و حزن القلوب الواعیة و ان التقاریر المؤلمة عن الإبادة الجماعیة و الاعتداءات و احراق البیوت و الصور المؤسفة عن الناس، کلها تذکّر أبشع الجرائم البشریة و ان الهجمات المبرمجة علی المسلمین من قِبَل العناصر المتطرفة و بعض المنتمین بقوات الأمن المیانماریة تسببت مقتل عدد کبیر من الناس.

ان انتهاك حقوق مسلمی الروهینغا یؤدی الی تشجیع المتطرفین و زعزعة الاستقرار فی المنطقة برمتها و أدعو منظمة الأمم المتحدة و منظمة التعاون الاسلامیة الی تلبیة الأوضاع المؤسفة لمسلمی میانمار و ان أوضاع میانمار تذکّر هذه الحقیقة بان التطرف أرضیة خصبة لارتکاب أبشع الجرائم البشریة و أکثرها وحشیة.

یجب ان تدرك حکومة میانمار ان تشرید الناس لیس حلا جذریا لهذه الأزمة و من الضروری ان تحاول حکومة میانمار لإحیاء حقوق المواطنین بشکل مؤثر لخفض آلام مسلمی هذا البلد.

من المتوقع ان تستخدم منظمة التعاون الاسلامی آلیاتها للتعرف الأکثر علی أوضاع مسلمی میانمار و المشارکة فی تعبئة المساعدات الانسانیة و العثور علی حل مستدام لهذه الأزمة.

علی عاتق منظمة التعاون الاسلامی مسؤولیة هامة فی دعم مسلمی الروهینغا.

تستعد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان تقدّم إمداداتها الی هؤلاء المظلومین و تدعم أیة جهود رامیة لتسویة هذه الأزمة سلمیا. الحل الذی یضمن احترام حقوق الانسان بشکل کامل و و أمن مسلمی الروهینغا فی میانمار.

أشکرکم

 

الخبر: 100817

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات