الرئیس روحانی لدی استقباله رئیس البرلمان البلجیکی:

ترغب ایران فی تطویر العلاقات مع الاتحاد الأوروبی بما فیه بلجیکا/خطة العمل الشاملة المشترکة من إنجازات طاولة الحوار فی حل موضوع معقد/مخالفات الولایات المتحدة الأمیرکیة بشأن الاتفاق النووی، تعنی استهداف قرار دولی

وصف الرئیس روحانی العلاقات الثنائیة بین ایران و بلجیکا عریقة و ذات الخلفیة الایجابیة مشددا ان المناسبات الثنائیة فی مختلف المجالات علی وجه الخصوص القطاع الاقتصادی تخدم لمصلحة الشعبین و قال:"أجواء ما بعد خطة العمل الشاملة المشترکة فرصة سعیدة لتنمیة العلاقات الاقتصادیة بین ایران و دول الاتحاد الأوروبی".

الخبر: 100696 -

السبت ١٦ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٢:١٩

و تابع الرئیس روحانی لدی استقباله رئیس البرلمان البلجیکی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترغب فی تطویر العلاقات مع الاتحاد الأوروبی بما فیه بلجیکا قائلا:"لابد ان نستخدم أجواء ما بعد خطة العمل الشاملة المشترکة بشکل أکثر من أجل تطویر المناسبات و العلاقات الثنائیة".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة التزام الطرفین بفحوی هذا الاتفاق النووی قائلا:"خطة العمل الشاملة المشترکة من إنجازات طاولة الحوار فی حل موضوع معقد".

و صرح الرئیس روحانی:"نری بان الوکالة الدولیة للطاقة الذریة هی المؤسسة الوحیدة التی بإمکانها ان تعلن ان ایران التزمت بتعهداتها فی الاتفاق النووی و ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مازالت ملتزمة بقراراتها حسب تقاریر الوکالة و من المتوقع ان الأطراف الأخری تلتزم بتعهداتها فی اطار هذا الاتفاق".

و أشار الرئیس روحانی الی مخالفات الولایات المتحدة الأمیرکیة بشأن الاتفاق النووی و قال:"مخالفات الولایات المتحدة الأمیرکیة بشأن الاتفاق النووی، تعنی استهداف قرار دولی".

و أشار  الرئیس روحانی الی ظروف المنطقة و العالم الحساسة و أزمة الارهاب و قال:"الاجراءات الارهابیة فی طهران و بروکسل تعنی ان البلدین لدیهما عدو واحد و من اللازم ان یتعاونا لمواجهة هذه الأزمة المتفاقمة".

و من جانبه أکد  رئیس البرلمان البلجیکی علی قرار بلاده لتقویة المناسبات الثنائیة مع ایران و قال:"مصممون علی تنمیة مستوی الشراکة الثنائیة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

و تابع رئیس البرلمان البلجیکی:"تواجد الوفود المختلفة من البرلمان البلجیکی فی طهران طوال الأشهر الماضیة یدل علی اهتمام بروکسل بتعزیز علاقاتها مع ایران بشکل وافر و نری باننا یجب ان نستخدم فرص خطة العمل الشاملة المشترکة الکبیرة".

و شدد رئیس البرلمان البلجیکی علی التزام الطرفین بالاتفاق النووی المبرم قائلا:"تحظی خطة العمل الشاملة المشترکة بالغ الأهمیة بالنسبة الی ایران بل بلجیکا و الاتحاد الأوروبی و نحاول لالتزام الاتحاد الأوروبی بکافة تعهداتها".

 و أشار خطة العمل الشاملة المشترکة الی دور الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المرموق فی مواضیع المنطقة السیاسیة و الاستراتیجیة و قال:"بلجیکا ضحیة الارهاب و مصممة علی تعزیز الشراکة مع طهران فی هذا المجال".

 

الخبر: 100696

الاخبار المرتبطة

مختارات