من الضروری استمرار التشاور بین الدول المصدرة للنفط/تتحدد أرضیات التدخلات الأجنبیة فی المنطقة بفضل هزیمة الارهابیین/أکد علی تعزیز العلاقات بین طهران و کاراکاس

شدد الرئیس روحانی فی لقائه نظیره الفنزویلی انه من الضروری استمرار التشاور بین الدول المصدرة للنفط قائلا:"أدت جهود أعضاء الأوبک و غیرهم لخفض إنتاج النفط و التعادل فی سعره الی مکاسب ایجابیة".

الأحد ١٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ١٠:٠٨

و تابع حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی علی هامش قمة منظمة التعاون الاسلامي للعلوم والتكنولوجيا فی لقائه نظیره الفنزویلی نیکولاس مادورو ان الوحدة بین البلدان المستقلة أمر فی غایة الأهمیة مشیرا الی جهود الولایات المتحدة الأمیرکیة لبث الفرقة و الخلاف فی شؤون البلدان الأخری الداخلیة و قال:"لاریب ان أسالیب الادارة الأمیرکیة الجدیدة لاتستمر لفترة طویلة".

و أشار الرئیس روحانی الی أزمة الارهاب علی المستوی العالمی و قال:"تتحدد أرضیات التدخلات الأجنبیة فی المنطقة بفضل هزیمة الارهابیین".

و أوضح الرئیس روحانی ان العلاقات الثنائیة بین ایران و فنزویلا متنامیة و قال:"تشکیل اللجنة الاقتصادیة المشترکة بین البلدین خطوة أمامیة لتوثیق الشراکة الثنائیة".

و من جانبه دعا الرئیس الفنزویلی نیکولاس مادورو فی هذا اللقاء الی تطویر العلاقات الثنائیة بین الجانبین أکثر مما مضی و قال:" تشکیل اللجنة الاقتصادیة المشترکة أرضیة مناسبة لدراسة الفرص الجدیدة فی مسار تعزیز الشراکة الثنائیة".

و أشار الرئیس الفنزویلی الی هجمات و تدخلات الولایات المتحدة الأمیرکیة ضد بلاده و قال:"شهد الشعب الفنزویلی الهجمات و التدخلات الأمیرکیة فی غضون الأشهر الماضیة و لکن نقاوم بوجه هذه الضغوط بفضل وحدتنا و تضامننا".

الخبر: 100594  

- آخرین اخبار