قام النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم بتعريف مسار مستقبل الهداية و الولاية و الامامة للمسلمين في عيد الغدير/يمكن حل مشاكل المجتمع البشري في ظل العلم و التقنية/انتقد صمت المؤسسات الدولية حيال الجرائم بحق المسلمين في ميانمار

غادر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران متوجها الى أستانة تلبية لدعوة نظیره الكازاخستاني من أجل المشارکة فی قمة منظمة التعاون الاسلامي للعلوم والتكنولوجيا.

السبت ٠٩ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥٠

و حضر في مراسم استقبال حجة الاسلام و المسلمين الدكتور حسن روحاني، الدكتور علي أكبر ولايتي مستشار القائد الاعلى للثورة الاسلامية في الشؤون الدولية و الدكتور جهانغيري النائب الاول لرئيس الجمهورية و عدد من الوزراء.
و هنأ الرئيس روحاني قبل توجهه الى كازاخستان أمام المراسلين حلول عيد الغدير السعيد للشعب الايراني و مسلمي العالم و قال:"قام النبي الاكرم صلى الله عليه و آله و سلم بتعريف مسار مستقبل الهداية و الولاية و الامامة للمسلمين في عيد الغدير".
و أعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه لتزامن زيارة الحكومة الثانية عشرة الاولى مع عيد الغدير السعيد و قال:"موضوع مؤتمر أستانة هو العلم و التقنية و في العالم الراهن، يمكن حل مشاكل المجتمع البشري في ظل العلم و التقنية".
و شدد الرئيس روحاني:"كانت بعض البلدان المشاركة في هذه القمة كايران تحمل لواء العلم و المعرفة في القرون المنصرمة و كانت ايران تحمل لواء العلم في عهد قبل الاسلام و الحضارة الاسلامية السامية".
و انتقد الرئيس روحاني صمت المؤسسات الدولية حيال الجرائم المرتکبة بحق المسلمين في ميانمار و قال:"يجب تضاعف الضغوط على الحكومة و الجيش في ميانمار و لابد ان تتحرك المؤسسات الدولية في هذا الصدد".

الخبر: 100572