رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل:

علّمنا الامام الخمینی الراحل ان نثق بالشعب الی جانب الایمان بالله تعالی و الالتزام بالشریعة/نجتاز المشاکل العالقة بفضل التواجد الشعبی و قیادة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة/تستعد الحکومة الثانیة عشرة لتلبیة متطلبات الشعب بالخبرات و الآمال بشکل أکثر

أعرب رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل عن تکریمه لذکری مؤسس الثورة الاسلامیة الایرانیة و الشهیدین رجائی و باهنر فی أسبوع الحکومة قائلا:" تستعد الحکومة الثانیة عشرة لتلبیة متطلبات الشعب بالخبرات و الآمال بشکل أکثر".

الخبر: 100375 -

الأحد ٢٧ أغسطس ٢٠١٧ - ١٠:٥٣

و أوضح حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی اننا جئنا الی الحرم المطهر للامام الخمینی الراحل لکی نجدد العهد و البیعة مع مبادئ الامام الخمینی الراحل السامیة و قال:" علّمنا الامام الخمینی الراحل ان نثق بالشعب الی جانب الایمان بالله تعالی و الالتزام بالشریعة".

و تابع الرئیس روحانی:"أعطی الامام الخمینی الراحل الاسلامیة و الجمهوریة معا الی أباء الشعب الایرانی و علّمنا ان الدیانة و تنفیذ الشریعة الإلهیة، لاتعارضان السیادة الشعبیة و الوطنیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"کان الامام الخمینی الراحل یهتم بمتطلبات و حاجات الناس علی وجه الخصوص المستضعفین البائسین و کان سماحته یری بانهم أعلی و أکبر دورا بالمقارنة الی الذین یسکنون فی البلاط".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"علّمنا الامام الخمینی الراحل ان سبیل الآخرة یمرّ بطریق دنیا الناس و ان الدنیا مزرعة الآخرة و ان الدین الحنیف یلتفت الی تلبیة کافة حاجات و مطالب الناس مادیا و معنویا".

و تابع الرئیس روحانی:"کان الامام الخمینی الراحل مهتما بمجد و رفعة الشعب و ما کان سماحته یتحمّل هوان الشعب الایرانی الکبیر أبدا و حینما أشعر بان الهیمنة الأجنبیة علی وشك السیطرة علی حریة الشعب، فقد صبره و صرخ بالحزن انهم تجاهلوا عظمة ایران و الجیش الایرانی و یجب ان نعلن الحداد العام فی البلاد".

و أکد الرئیس روحانی:"علّمنا الامام الخمینی الراحل سبل مقتضیات الزمن و أعلن ان الاجتهاد الحقیقی هو اجتاد الزمن و المکان و بیّن الفقه القویم المناسب بشکل طیب".

و أوضح الرئیس روحانی:"الدستور و الأصوات الشعبیة و الانتخابات و مجلس الشوری الاسلامی الحرّ و الحکومة المقتدرة و استقلال السلطة القضائیة، کلها من آثار الامام الخمینی الراحل التی ترکها".

و أضاف الرئیس روحانی:"لو لم تکن الانتخابات الحرة و کلام الامام الخمینی الراحل بان الأصوات الشعبیة هی المیزان، ربما لم نقع علی أعتاب الذکری الـ40 لانتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"المهم هو ان یبقی الأمل الشعبی بالمستقبل الزاهر و تواجد أبناء الشعب فی الأوساط و ثقتهم بالنظام الاسلامی و الحکومة".

و أوضح الرئیس روحانی:"نجتاز المشاکل العالقة بفضل التواجد الشعبی و قیادة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

و أکد الرئیس روحانی:"تستعد الحکومة الثانیة عشرة لتلبیة متطلبات الشعب بالخبرات و الآمال بشکل أکثر".

و صرح الرئیس روحانی اننا لانخاف التهدیدات و المؤامرات الأجنبیة لاننا تعلّمنا عدم الخوف من الأجانب من تعالیم الامام الخمینی الراحل و قال:"علّمنا الامام الخمینی الراحل کیف بإمکاننا ان نقاوم بوجه أنواع المؤامرات بالارادة الشعبیة الوثیقة الراسخة".

و أعرب الرئیس روحانی عن أمله ان تزیل الحکومة الثانیة عشرة مشاکل و عقبات کبیرة بفضل الدعم و التواجد الشعبی.

و هنأ حجة الإسلام والمسلمین السید حسن خمینی سادن الحرم المطهر للامام الخمینی الراحل فی هذه المراسم حلول أسبوع الحکومة و قال:"منح مجلس الشوری الاسلامی الثقة بأعضاء الحکومة الثانیة عشرة بأغلبیة الأصوات و الیوم یتطلع الجمیع الی قدرات الحکومیین فی تنفیذ الأمور".

الخبر: 100375

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات