الرئيس روحاني في لقائه عائلة الشهداء تركاني:

اعتزاز البلاد و استقلالها حصيلة تضحيات الشهداء و المضحين/استشهاد الشهيد حججي نموذج من جرائم الارهاب التكفيري الوحشية

شدد الرئيس في لقائه عائلة الشهداء تركاني ان اعتزاز البلاد و استقلالها حصيلة تضحيات الشهداء و المضحين مؤكدا على ضرورة تعزيز ثقافة الجهاد و الاستشهاد في سبيل الله تعالى.

الخبر: 100252 -

الجمعة ١٨ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٣:٤٠

و التقى رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني بعائلة الشهداء علي أكبر و علي أصغر و محمد رضا اصغري تركاني في بيتهم.

و أوضح الرئيس روحاني في هذا اللقاء:"عوائل الشهداء و المضحين أسباب الفخر و الشرف للشعب الايراني لان هذه العوائل أرسلت أولادها الى ميادين القتال مع العدو في الأيام الصعبة".

و أكد الرئيس روحاني ان استشهاد الشهيد حججي نموذج من جرائم الارهاب التكفيري الوحشية و هذا دليل على حيوية منهج التضحية و الاستشهاد في المجتمع.

و صرح الرئيس روحاني:"اذا نتمتع الان بالاستقلال في الوطن و لم يجترئ احد ان يعتدي على بلادنا،  هذا بسبب معنويات الشباب و ثقافة التضحية و الاستشهاد في سبيل الله تعالى في هذا البلد".

و أشار رئیس الجمهوریة الی ضرورة الاهتمام بأوامر و توجیهات القیادة و مساندة ولایة الفقیه قائلا:"نرجو ان نطبق مهامنا فی هذا الشأن و لانخجل أمام الله سبحانه و تعالی و أبناء الشعب".

و حضر في هذا اللقاء حجة الاسلام و المسلمين شهيدي مساعد رئيس الجمهورية مدير مؤسسة الشهداء و المضحين.

الخبر: 100252

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات